أخبارNews & Politics

عصام جزماوي من قلنسوة: هدموا بيتنا واحلامنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عصام جزماوي من قلنسوة: هدموا بيتنا واحلامنا والبلدية واعضاء الكنيست لم يتجاوبوا مع توجهاتنا


تعيش عائلة جزماوي من سكان مدينة قلنسوة بحالة من الألم والحزن بعد هدم بيتهم قبل يومين بحجة البناء غير المرخص، حيث ان العائلة مكونة من زوجين واربعة ابناء الذين تحطمت احلامهم وطموحاتهم التي انتظروها ليشاهدوها في بيتهم الجديد الذي هدم خلال دقائق.

عصام جزماوي صاحب البيت قال:" لقد حصلت على ترخيص لإقامة بيت بمساحة 80 متر، وانهيت كل الإجراءات اللازمة، وكنا نستعد للإنتقال من الإيجار بعد مرور 20 عاما للبيت الجديد، واذا باللجنة اللوائية للتنظيم والبناء تبعث لنا امر هدم بحجة ان المواد التي استخدمت في البناء لا تتلائم مع مساحة البيت، اي طالبونا ان تكون الجدران من الواح حديدية، وهذا امر مستحيل".
واضاف:" لقد وضعنا انا وزوجتي اموالا طائلة لإقامة البيت، وكانت فرحتتا لا توصف كوننا كنا نقترب من الإنتقال للبيت الجديد، بعد ان قضينا مدة 20 عاما في الإيجار، وابنائي كانوا يخططون لغرف نومهم وكيف سيكون تقسيم البيت، لكن كل هذه الطموحات هدمت خلال دقائق، اذ حاولنا انقاذ البيت من الهدم لكن جميع المحاولات باءت بالفشل".
وواصل حديثه:" الشرطة كانت تأتي الينا وتطلب منا هدم البيت، وقد باشرت بهدمه وملائمته وفق ما طلبوا منا، وقبل يومين فوجئنا بالجرافات والمجنزرات التي اقتحمت الحي وهدمت البيت بأكمله". ثم قال:" خلال الفترة الأخيرة توجهت لأعضاء الكنيست العرب وادارة البلدية لكن لم يتجاوب معي اي شخص، ولا اعرف السبب، بينما في الإنتخابات يأتون الينا لدعمهم، وعندما نكون بحاجة اليهم لا نجدهم، حتى ان هذه الدولة تطلب منا الأن دفع تكاليف الهدم ولا اعرف كيف سنتصرف في ظل هذه الظروف".

كلمات دلالية