أخبارNews & Politics

جميل ابو حسين: علينا الخروج للنضال ضد الجريمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جميل ابو حسين من باقة الغربية:المدينة لم تشهد حوادث اجرامية قبل افتتاح مركز الشرطة

 


ناشد جميل ابو حسين من باقة الغربية وهو قريب ضحية جريمة القتل امير ابو حسين، الى المشاركة في النضال الجماهيري لمحاربة العنف والجريمة، مشيراً "الى ان البلدات العربية التي افتتحوا فيها محطات شرطة ارتفعت فيها نسبة العتف والجريمة مما يشير الى تخاذل رجال الشرطة في معالجة الظاهرة".

جميل ابو حسين قريب المرحوم قال:"امير شاب جدا خلوق، ومعرفته فيه ليس كقريب فقط بل اعرف مدى حبه للعمل والحفاظ على العلاقات الطيبة مع الأخرين، ولم اسمع بانه مس باي شخص، وكان ينوي تحضير بيت لبناء مستقبله، الا ام القدر شاء غير كذلك".

واضاف:" من قتلوا من من عائلة ابو حسين، لا علاقة لهم بعالم الإجرام، ولا اعتقد بام الجريمة سوف تتوقف اذا لم تتحرك الحكومة نحو ايجاد حلول، فقد بلغ السيل الزبى، وعمليا فقد وصل عدد الضحايا هذا العام الى اكثر من 100 ضحية، وان هذا الوضع سوف يخلق انفجار دتخل المجتمع العربي وسيكون اغلاق شوارع، ويوم غد الإثنين سوف تكون مسيرة مسرة سيارات من وادي عارة حتى القدس، وحسب تطلعي بان المشاركة سوف تكون كبيرة، فلا يعقل باننا فقدنا الأمان في بلداتنا بسبب هذا العنف المستشري".

واضاف:" الحكومة الحالية يترأسها اكبر عنصري في البلاد ولا بد من ان تنتهي ولايته، وعلى الوزارات المختصة ان تخصص ميزاميات لمحاربة العنف، وليس فقط افتتاح مقرات للشرطة، فباقة عندما كانت بدون محطة لم تشهد حوادث اجرامية مثل اليوم، وكل البلدات التي افتتحت فيها محطات للشرطة ارتفعت فيها نسبة العنف، وهذا مؤشر بان الشرطة لا تقوم بواجبها، واذا تكررت الجرائم مرة اخرى فسنشاهد نتائج نضالية في الشوارع وسنصعد النضال بما فيه اغلاق شارع ايالون وشوارع اخرى، لذلك فان الوضع يحتاج الى توحيد الجماهير ليكون نضال شامخ في الميدان، واذا لم نقم بذلك فسوف تستمر المعاناة".

إقرا ايضا في هذا السياق: