السلطات المحلية

اطلاق رصاص على قسم بمجلس مجد الكروم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اطلاق رصاص على قسم الهندسة بمجلس مجد الكروم - صليبي : نحمّل المسؤوليّة للشرطة بأخذ دورها


أقدم مجهولون على أطلاق الرصاص على قسم الهندسة في مجلس مجد الكروم المحلي الليلة الماضية دون معرفة الخلفية. وقد شجبت إدارة وموظّفي المجلس المحلّي، الّلجنة الشّعبيّة وأئمّة المساجد في البلدة العمل الجبان وعملية إطلاق النار التي حصلت في منتصف ليلة يوم الخميس 17/12/2020 على قسم الهندسة للمرة الثانية خلال 24 ساعة.

وشدد رئيس مجلس مجد الكروم المحلي، سليم صليبي، على أنّ "المجلس المحلّي مجد الكروم يحمّل المسؤوليّة للشرطة بأخذ دورها في الوصول الى الجاني خلال الفترة القريبة".


رئيس مجلس مجد الكروم المحلي - سليم صليبي

وجاء في البيان العام لمجلس مجد الكروم إنّ:"مفهوم التواصل الإجتماعي هو الحوار وليس التحريض"، هذا ما شدّد عليه رئيس المجلس المحلي في البيان، وأضاف: "محاولة التحريض ليست أقل خطورة من الرّصاصة" .. المجلس المحلّي مجد الكروم يحمّل المسؤوليّة للشرطة بأخذ دورها في الوصول الى الجاني خلال الفترة القريبة".

وأضاف البيان:"كمؤسّسة تعمل على تقديم الخدمات لمواطني قريتنا الكرام وتهدف الى تطوير بلدتنا وفق خطة بعيدة الأمد، ومن أجل توفير الأمن والأمان للموظّفات والموظّفين، أقرَّ المجلس المحلّي بمشاركة الأعضاء، الّلجنة الشعبيّة وأئمّة المساجد على إتّخاذ الخطوات التالية:
• إغلاق ابواب المجلس المحلي بكافة اقسامه حتى صبيحة يوم الاثنين المقبل وعدم استقبال الجمهور .
• تعليق عمل قسم الهندسة وعدم إستقبال الجمهور إثر هذا الإعتداء .
• تعيين وتخصيص حراسة بشكل فوري لقسم الهندسة والرفاه الاجتماعي على مدار الساعة لتأمين حماية أمن وأمان الموظفين والموظفات.
• إصدار مكتوب مفصّل حول هذا العمل لوزير الأمن، القائد العام للشرطة، قائد اللواء-شرطة الشمال.
• المشاركة في مسيرة السيارات يوم الإثنين القادم لمناهضة العنف والجريمة.
• وقفة شعارات يوم الأحد القادم تنديدًا وإستنكارًا لهذا الإعتداء".

اللجنة الشعبية : هذه جريمة بحق كل اهل مجد الكروم
وقد شجبت اللجنة الشعبية في مجد الكروم الاعتداءات المتكررة على قسم الهندسة وكل ممتلكات المجلس المحلي العامة.
حيث جاء في البين الذي أصدرته اللجنة:"إن الاعتداء على المؤسسات الجماهيرية والممتلكات العامة من الممنوعات والمحرمات، نعتبر هذا الاعتداء هو اعتداء شخصي على كل مواطن مجدلاوي .
تطالب اللجنة الشعبية عدم التساهل مع الحدث والاستمرار بالعمل الجاد والتحقيق من أجل كشف الجناة وتقديمهم للمحاكمة ووضع حد لهذه الاعتداءات ، كما وتقف اللجنة الى جانب ادارة وموظفين المجلس المحلي وتؤكد على دعمها لثقافة الحوار والاختلاف ورفضها للعنف والبلطجة والاجرام"، الى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: