السلطات المحلية

حورة: المجلس يبدأ التثقيف البيئي منذ رياض الأطفال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حورة: المجلس المحلي يبدأ التثقيف البيئي منذ رياض الأطفال


 في ظل انتشار مكبات النفايات غير القانونية في أنحاء متفرقة من بلدة حورة وضواحيها، تعمل إدارة المجلس المحلي في الأشهر الأخيرة في مجال التثقيف البيئي لموظفي المجلس وتلاميذ المدارس بهدف تغيير الواقع المضر بصحة المواطنين.

وعقدت في المكتبة العامة ببلدة حورة، جلسة بمشاركة مدير لواء الجنوب في وزارة جودة البيئة وعدد من المسؤولين، من أجل التداول في كيفية تذويت قضية الاهتمام بملامح البلدة ابتداء من رياض الأطفال، من أجل تحويل كل مواطن إلى أمين نظافة.

وقد افتتح رئيس المجلس الأستاذ حابس العطاونة الجلسة الأولى للجنة جودة البيئة بحضور كلّ من مسؤول إدارة اللجنة والنائب والقائم بأعماله يوسف أبو القيعان ومسؤول ملف البيئة اسحاق أبو القيعان ومدير لواء الجنوب في وزارة حماية البيئة باروخ وبر، ومركز المشاريع في مؤسسة إنجاز الأستاذ أحمد درواشة، ومديرة البنية التحتية في لواء الجنوب في مكتب حماية البيئة رنانا، والدكتورة اورلي رونين من جامعة تل أبيب، والمستشارة المرافقة للمشروع من قبل انجاز، وعضو المجلس المحلي كمال النباري، وممثل عن المجلس المحلي مدير قسم الصحة والبيئة محمد النباري، وممثلة الجمهور نور النباري. وتأتي هذه المساعي في إنشاء اللّجنة من أجل بناء برامج خدماتية ومتابعة جودة ال حياة والبيئة في حورة ورفع مستوى الخدمات في هذا المجال.

رئيس المجلس المحلي وضع مدير عام لواء الجنوب في الصورة وأطلعه على الوضع بخصوص النفايات الصلبة المنتشرة في البلدة وضواحيها وطالبه بالمساعدة في تعجيل إقامة محطة لتجميع النفايات حتى يتسنى للأهل والمواطنين حل بديل ومكان دائم للنفايات الصلبة ودعم المشاريع المقدمة من قسم البيئة من حملات نظافة وغيرها.

رئيس لجنة جودة البيئة يوسف أبو القيعان تحدث أمام الحضور عن الأجندة والخطط المستقبلية التي ستعمل من خلالها اللّجنة من حملات نظافة بمشاركة السكان وحملات نظافة من خلال القسم في المجلس، وتصنيف القمامة البيتية، وإدخال المشروع في المدارس لتعزيز ثقافة النظافة، والعمل على تطبيقه من خلال المواطن كي يستطيع التواصل مع اللجنة وإبلاغها عن أيّ ضررٍ بيئيّ والمسارعة في علاجه.

مدير لواء الجنوب أبدى تعاونه مع اللجنة وبارك إقامة وتشكيل هذه اللجنة المهمة التي تسعى أولا وأخيرا إلى الحفاظ على البيئة.

يشار إلى أن اللجنة التي أقيمت من أجل النهوض بقضية البيئة في صفوف طلاب المدارس، عقدت دورة استكمالية لعمال النظافة والصيانة والمسؤولين عن ملامح البلدة، من أجل إعدادهم لكيفية التعامل مع كل ما يخص البيئة في بلدة حورة، حيث سيتم تقديم الشهادات للمشاركين يوم غد الخميس.

كلمات دلالية