أخبارNews & Politics

الطبيبة ماريان خطيب تنضم لمستشفى العائلة المقدسة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

علاج حديث لأورام الثدي|الطبيبة الجراحة ماريان خطيب تنضم لمستشفى العائلة المقدسة


وصل الى كل العرب بيان صادر عن مستشفى العائلة المقدسة الناصرة ، جاء فيه:" انضمام الطبيبة الجراحة ماريان خطيب الوحيدة في البلاد بتخصصين في آن واحد والعائدة الينا من بريطانيا بعد سنتين من الدراسة مع تخصص مزدوج في استئصال اورام الثدي وتجنب استئصاله كاملا اضافة لاعادة بنائه من جديد. انطلاقا من هنا تم هذا الاسبوع لقاء جمع كلا من اطباء اخصائيين في الاشعة على انواعها اضافة الى اخذ الخزع وعلاج الاورام السرطانية الاستقبال وحجز الادوار للقاء الدكتوره مريان والتداول في كيفية تجنيد كافة الامكانيات من اجل سيداتنا جميعا".
وتابع البيان:" تقول الدكتورة مريان "انهيت دراسة الطب في هداسا بعدها التحقت بمستشفى رمبام وتابعت بعدها تخصصي في ايخيلوف وسافرت بعدها الى جامعة اكسفورد بريطانيا وعدت الى البلاد في 2019 بعد ان مارست التخصص المزدوج اي جراحة الثدي مع اعادة بنائه من جديد وهي طريقه حديثه في عالم الجراحة حيث المحافظة على شكل الثدي من ناحية جمالية رغم وجود الاورام بحجم ليس بصغير.وفي بعض الاحيان يكون الثدي بشكل افضل مما كان عليه قبل ازالة الورم .
وتتابع الدكتورة مريان ان نسبة الشفاء لسرطان الثدي في كشفه المبكر يفوق التسعين بالمائة".اوجه ندائي لنسائنا ان من حقك الحصول على افضل علاج وانا بانتظارك في مستشفى العائلة المقدسة حيث غرف العمليات حديثة وتقنيات لا تقل عن افضل المستشفيات الاوروبيه". بحسب البيان

إقرا ايضا في هذا السياق: