أخبارNews & Politics

الدولة تطالب بالسجن المؤبد لرئيس مجلس جولس سلمان عامر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الدولة تطالب بالسجن المؤبد لرئيس مجلس جولس السابق سلمان عامر بعد ادانته بجريمة قتل


ناقشت المحكمة المركزية في حيفا اليوم (الأحد) في لجنة من ثلاثة قضاة برئاسة القاضي رون شابيرا، مرافعات الحكم بحق سلمان عامر ، الرئيس السابق لمجلس جولس ، الذي أدين بقتل أحد سكان القرية وهو مقاول تنسيق الحدائق منير نبواني. وتطالب النيابة العامة والدولة، المحكمة في ملف من 27 صفحة ، بالحكم على عامر بالسجن المؤبد.

أدين عامر ، 58 عامًا ، الذي عمل كقائد كتيبة مظليين وصاحب سجل أمني حافل بالانجازات، بقتل صديقه نبواني البالغ من العمر 45 عامًا. وبحسب لائحة الاتهام، فإنّه يوم الحادث حضر عامر لموقف ال سيارات التابع للبلدية وتعرض للإعتداء على يد نبواني، الذي كسر له زجاج ال سيارة عندها استل سلمان عامر سلاحه واطلق الرصاص عليه حتى الموت، مدعيا انه دافع عن نفسه بعد ان شعر بخطر يهدد حياته".

المتهم كان قد هرب من المكان بعد ان قتل نبواني وبعدها سلم نفسه، وقد ذكر "بانه هرب كي لا يتشاجر مع اقرباء نبواني".

شهد عدد من الشخصيات العامة لصالح عامر: اللواء (احتياط) موشيه كابلينسكي - يشغل حاليًا منصب الرئيس التنفيذي لمصافي حيفا.. ورؤساء مجالس؛ وكذلك بعض كبار الشخصيات في الأجهزة الأمنية الذين شهدوا أيضا لصالحه. كما تم خلال الجلسة تقديم خطابات لصالح عامر نيابة عن عضو الكنيست آفي ديختر وزير الأمن الداخلي السابق ورئيس جهاز الأمن العام وشخصيات عامة أخرى.
 
من ناحية أخرى ، ادعت النيابة العامة في المحاكمة أن "هذه جريمة قتل قاسية بدون شفقة -وعنف شديد بقصد قتل الضحية". ووفقا لها ، قتل عامر أثناء "الاستفادة من المهارة التي اكتسبها" في ماضيه الأمني. وأضافت النيابة أنه "في نهاية الحادث لم ينظر إلى الضحية بل قفز من فوقه وغادر المكان. وهذا يشير إلى ازدراء حياة الإنسان - سلوكه يدل على عدم ضبط النفس والرحمة".
 
ومن المتوقع صدور الحكم في غضون شهر ، 15 ديسمبر ، وبعد ذلك من المتوقع أن يستأنف محامو دفاع عامر أمام المحكمة العليا بشأن الإدانة نفسها. طوال العملية القانونية ، التزم محاموه بادعاء عامر بأن هذه قضية دفاع عن النفس واضحة.
 
 
 
 

كلمات دلالية