رأي حرOpinions

لا تخلقوا البلبلة/ د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لا تخلقوا البلبلة بين الناس ولا تثيروا الشكوك / بقلم: د. صالح نجيدات


هناك حديث يدور بين الناس، ان حضور نتنياهو جلسة علاج العنف في الوسط العربي التي عقدت في الكنيست هدفها تفكيك القائمة المشتركة، ماذا جرى لنا؟
فلتوسوس نفسية نتنياهو ما تشاء وليخطط ما يريد , سنفشل كل خطه تضر بمصلحة مجتمعنا , الى هذا الحد ليس عندنا ثقه بأنفسنا ؟ هل القائمة المشتركه العوبه بيد نتنياهو وغيره حتى نخاف أو نفكر هذا التفكير ؟ الا تعتقدون ان اعضاء الكنيست العرب لا يستطيع نتنياهو ولا غيره الضحك عليهم أو ايقاعهم في الفخ او فتل عقولهم ؟الا تعتقدون ان القائمة المشتركه لها رجال يحمونها من كل المؤامرات ولا نسمح لاحد المس بها ؟ فالقائمة المشتركه ملك لمجتمعنا العربي وليست ملك لاي عضو كنيست ومن لا يخدم مصلحة شعبنا من اعضاء الكنيست سنقول له مع السلامه ودربك خضره .
هذا من جه ومن جهة اخرى ارجو الكف عن كيل الاتهامات للدكتور منصور عباس فالرجل شريف ونظيف , اعطوه المجال والفرصه ان يستعمل الاسلوب العملي الذي ينتهجه مع نتناهو .فالرجل يعمل لمصلحة المجتمع العربي وليس لمصلحته الخاصة ,واذا رأينا منه اعوجاج نوقفه عند حده , كل الوقت كنا نقول ان الحكومة لا تريد علاج العنف في المجتمع العربي واليوم عندما ابدت الحكومه النية للمساعدة نقول لها لا شكرا !!!, فكما قال المثل :لا نريد مقاتلة الناطور بل نريد عنبا , و كذلك يقول المثل : خليك وراء العيار لباب الدار , ولا ننسى ان نتنياهو هو رئيس الحكومه وعلينا التعامل معه ان قلنا نعم او لا , فكل رؤساءالحكومات السابقين ووزرائهم عاملوا المواطنين العرب مواطنين من الدرجه الثالثه ومنهم نتنياهو وكل رؤساء الحكومات اللي جايين ستكون سياستهم نفس السياسه ولا تتوقعوا غير ذلك, يقولون نتنياهو معادي للعرب , ارجو ان تدلوني على رئيس حكومه او مسؤول كان صديقا للعرب !!!كلهم بالهوى سوى ,واخيرا وليس آخرا علينا ان نثق بممثلينا ولا نثير الشك حول مصداقيتهم , ونطلب من الدكتور منصور عباس التنسيق التام مع رفاقه من المشتركه حتى نمنع القال والقيل.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com  

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
د. صالح نجيداتمقال