أخبارNews & Politics

ميلانيا تعدّ الدقائق للطلاق من ترامب!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد سقوطه في الانتخابات: ميلانيا تعدّ الدقائق لتحصل على الطلاق من دونالد ترامب!

تعد ميلانيا كل دقيقة حتى يخرج زوجها من منصبه لكي تحصل على الطلاق

- زميلة سابقة لميلانيا ترامب


لا يخفى على أحد أن العلاقة بين دونالد وميلانيا ترامب ليست علاقة زوج برّاق ويشّع حيوية وآلقًا، ولكن الآن بالتحديد وبع سقوط ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية وخروجه من البيت الأبيض ليحل محله جو بايدن، زعم مقربون من ميلانيا أنّ نهاية الزواج بات قريبة أيضًا!


ميلانيا ودونالد ترامب

وبحسب ما أكّدته تقارير صحفية فإنّ سيدة أمريكا الأولى المنتهية ولايتها، ميلانيا ترامب، تحسب دقائق مكوثها من البيت الأبيض حتى طلاقها من زوجها ترامب بعد الخسارة. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلا عن زميلة سابقة لميلانيا ترامب، وهي أوماروزا مانيغولت نيومان، أن زواج ميلانيا من ترامب الذي دام 15 عاما قد انتهى، وأضافت: "تعد ميلانيا كل دقيقة حتى يخرج زوجها من منصبه لكي تحصل على الطلاق".

وتابعت نيومان: "إذا حاولت ميلانيا التخلص من الإذلال المطلق وغادرت أثناء تولي زوجها منصب الرئاسة، فسيكون مصيرها العقاب".
وبحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة البريطانية فإنّ ميلانيا ترامب ظلت مقيمة في مدينة نيويورك لمدة 5 أشهر ولم تنتقل للإقامة مع زوجها في العاصمة واشنطن قبل فوز زوجها بالرئاسة عام 2016، بمزاعم منها أن نجلهما "بارون" في حاجة إلى إنهاء دراسته هناك.

ونقلت الصحيفة عن إحدى صديقات ميلانيا ترامب أنها بكت عن إعلان فوزه قبل 4 سنوات، وذلك لأنها "لم تكن تتوقع منه أبدا أن يفوز"، بحسب قولها.

وفي حديث آخر مع المساعدة السابقة لميلانيا ترامب، ستيفاني وولكوف، نقلت الصحيفة البريطانية قولها أنّ ميلانيا حصلت على اتفاقية ما بعد الزواج لمنح نجلها بارون حصة متساوية من ثروة ترامب. وادعت وولكوف أيضا أن ميلانيا ترامب وزوجها ينامان في غرف نوم منفصلة داخل البيت الأبيض، بحسب وصفها.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من علاقتهما الباردة، فإن ميلانيا ترامب تقول إنها تتمتع "بعلاقة رائعة" مع زوجها، وهو من ناحيته لا يجادل بشأن هذا إطلاقا.

ونقلت "ديلي ميل" عن المحامية كريستينا بريفيت أنه من المرجح أن ميلانيا ترامب وافقت على اتفاقية التزام الصمت، التي تنص على عدم نشر أي كتب أو إجراء أي مقابلات تنتقد زوجها بعد انفصالها عنه، وهي نفس الاتفاقية التي أبرمها ترامب مع زوجته الثانية مارلا مابلز.

ونقلت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية عن المصادر قولها إن "ترامب مستعد للإقرار بهزيمته بمجرد اقتناعه بانعدام حظوظه بالفوز بعد الإجراءات القانونية".

وأقر حلفاء ومستشارو الرئيس الأمريكي في أحاديث خاصة، بأن فرصه في قلب نتيجة الانتخابات والبقاء في البيت الأبيض ضئيلة، فيما يستعدون للاعتراف بالهزيمة في نهاية المطاف، ودعوا إلى مزيد من الوقت حتى استنفاد الطعون القانونية.

وأعلن المرشح الديمقراطي جو بايدن، أمس السبت، فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وقال إنه يتشرف بأن "اختاره الأمريكيون لقيادة البلاد". وأضاف أن العمل الذي ينتظره رئيسا للبلاد "ليس سهلا"، مؤكدا أنه سيكون رئيسا لجميع الأمريكيين.

إقرا ايضا في هذا السياق: