أخبارNews & Politics

باقة الغربية: ارادوا إستهداف الإبن فقتلوا والدته
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

باقة الغربية: ارادوا إستهداف الإبن فقتلوا والدته- ثلاث جرائم بنفس الشارع


حالة من الغضب والإستنكار في مدينة باقة الغربية بعد مقتل السيدة عايدة ابو حسين (47 عاما) رميا بالرصاص من قبل مجهولين الذين لاذوا بالفرار.بحسب المعلومات ان الأم لم تكن هي المستهدفة، بل ارادوا قتل ابنها، لكنها راحت ضحية اعمال العنف المستشرية داخل المجتمع العربي.


القتيلة كانت داخل سيارة، وفي تلك اللحظات اطلقت عيارات نارية بإتجاهها مما اسفر عن مصرعها في المكان، وتشير المعلومات ان مطلقي الرصاص اعتقدوا بان من كان في السيارة هو الشاب المستهدف وليس والدته، فيما لم يعرف حتى الأن اذا كان الإبن مع والدته او في مكان اخر، كما تحقق الشرطة اذا كان مقتل الإم كإنتقام من ابنها.
جدير بالذكر انه في نفس الشارع حصل 3 جرائم قتل خلال عام. في يوم 14/9/2019 اطلق مجهولون الرصاص على ابن المغدورة واصابوه بجراح متوسطة فيما قتل جاره محمد ابو حسين الذي كان بجانبه ودون ان يكون له اي علاقة بالخلاف.
قبل اشهر قتل قريبه محمد رائد وتد (22 عاما) من جت المثلث طعنا بالسكين عندما خرج من بيت القتيلة في باقة، ويوم امس قتلت عايدة ابو حسين.منذ بداية العام قتل 85 شخصا من المجتمع العربي بينهم 14 ضحية، وكما ذكرنا في تقارير سابقة ان الشرطة لم تصل للمجرمين في اغلبية الحوادث.
احد سكان باقة قال:" بشكل عام المدينة مستقرة وخالية من العنف، ومؤسف ان تصل الأمور الى هذا الحد، ولا بد من محاربة الجريمة دون اي استهتار، واذا لم نتكاتف فسوف يقضي السلاح علينا".

كلمات دلالية