أخبارNews & Politics

مساواة ينظم ورشات بالمرافعة للجامعيين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركز مساواة ينظم ورشات بالمرافعة للطلاب الجامعيين


وصل إلى "كل العرب" بيان صادر عن مركز "مساواة"، جاء فيه ما يلي:"ينظم هذا الاسبوع مركز مساواة ورشات عمل تدريبية بمجالات المرافعة بمشاركة مجموعة من الطلاب الجامعيين من مؤسسات التعليم العالي المختلفة. وقد تسجل للبرنامج عشرات الطلاب وتم اختيار مجموعة للمشاركة في التدريب الذي سيستمر لثلاثة ايام بمقر مركز الكرمل الثقافي التربوي والحقوقي التابع لجمعية التوجيه الدراسي ومركز مساواة بمدينة حيفا ".


وأضاف البيان:"افتتح البرنامج التدريبي بمقدمة عن المرافعة بشكل عام. أنواع واشكال المرافعة، اهداف المرافعة ومجالاتها. تعريف المجموعة على عالم المرافعة البرلماني، القانوني، الاعلامي والدولي وطريقة العمل والتشديد على أهمية المرافعة الى جانب النضال الشعبي.
استعرض بروفسور عزيز حيدر ومدير مركز مساواة جعفر فرح "التحديات التي تواجه المجتمع العربي الفلسطيني في اسرائيل" حيث سيتم التطرق الى الاطار السياسي العام والتحديات الاقتصاية، الاجتماعية، الثقافية والحقوقية التي تواجه المجتمع الفلسطيني وامكانيات متابعتها من قبل المؤسسات ومجموعات العمل والاحزاب السياسية والسلطات ال محلية . واستعرضت منسقة العائلات المتضررة من قانون المواطنة اسمهان جبالي القانون العنصري الذي يستهدف الحق بالعائلة.
حول أليات المرافعة البرلمانية تم التطرق من قبل منسقة المرافعة البرلمانية والقانونية عالية زعبي الى سن القوانين، المصادقة على ميزانية الدولة ومراقبة عمل المؤسسات الحكومية والخاصة. وتم تنسيق ندوة مع أعضاء الكنيست العرب حول اليات العمل من داخل البرلمان لشرح طرق العمل والنضال".
وأضاف البيان:"بورشة عمل مختلفة تم التعامل مع قضية المرافعة القانونية واستخدام الجهاز القضائي من ناحية الامكانيات والمحدوديات حيث يتم التطرق من قبل المحامي حسين ابو حسين والبير نحاس و د. خالد غنايم الى المسار المدني والاداري، التجسير، المسار الجنائي والدعاوي التمثيلية .
حول استخدام الصحافة والاعلام بالمعارك الشعبية والحقوقية سيتم تنظيم ورشة خاصة بمشاركة اعلاميين من مجالات مختلفة وزيارة مؤسسات اعلامية للاطلاع على اسلوب العمل وامكانيات تسويق القضايا الاجتماعية والسياسية والثقافية من خلال وسائل الاعلام.
وتستضيف ورشة المرافعة الدولية مجموعة من العاملين بالسلك الدبلوماسي للتعرف على أليات العمل مقابل المجتمع الدولي والسلك الدبلوماسي والقيادات السياسية وحركات التضامن الشعبية في العالم. حيث استعرضت المديرة التنفيذية لمركز مساواة سهى سلمان موسى امكانيات العمل في الولايات المتحدة وقام منسق المرافعة الدولية وسيم ناصر باستعراض التحديات العالمية التي يتعامل المركز معها.
وحول النضال على الأرض والمسكن والتخطيط والبناء يتم التطرق الى قانون "كامينتس" وأليات العمل لتحصيل الاعتراف بقرى غير معترف فيها في النقب ومعركة "لجنة الاربعين" وقصة النضال لللاعتراف بقرى غير معترف فيها في الشمال مثل عين حوض والضميدة وعرب النعيم".
واختتم البيان:"وتطرقت الورشات الى قضية "التنظيم المجتمعي" الداخلي للمجتمع العربي بحضور مجموعة من المدربين بمجال التنظيم والعمل الشعبي، وسيتم خلال الورشة التطرق الى امكانيات بناية شبكات التضامن المجتمعي بهدف التغيير الاجتماعي.
منسق البرامج المجتمعية بمركز مساواة تامر عواد "نعمل على دمج الشباب بنشاط تحصيل الحقوق لنمنع انتهاك حقوق الناس ولدمج الشباب بنشاط المؤسسات الاهلية، نعمل حاليا مع طلاب المدارس ونعمل على تدعيم شبكة بين الطلاب الجامعيين".
المديرة التنفيذية لمركز مساواة سهى سلمان موسى "نريد ان تتعرف هذه الشريحة على امكانيات المرافعة وأهمية التنظيم والعمل المتواصل لتغيير واقعنا. استثمارنا بالشباب جزء من استراتيجية مركز مساواة بالتعاون مع شركاءنا بمواقع مختلفة من النقب مرورا بالساحل مثل جسر الزرقاء وحيفا والمثلث والجليل"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: