أخبارNews & Politics

مندلبليت: لا علاقة لنتنياهو بقضية أبو القيعان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مندلبليت: الإدعاء بأن النائب العام قرر أن أبو القيعان مخرّب هو كاذب ولا علاقة لنتنياهو بالقضية

 المستشار القضائي للحكومة، افيخاي مندلبليت:

الادعاء بأن مكتب المدعي العام قرر في أي وقت أنّ الحديث يدور حول "إرهابي" هو ادعاء كاذب

نرفض بالتأكيد الادعاء بأنّ هذا الأمر تمّ لإيذاء رئيس الوزراء  (بنيامين نتنياهو )


أكّد المستشار القضائي للحكومة، افيخاي مندلبليت، في بيان رسميّ صدر مساء الأربعاء أنّ "الإدعاء الذي انتشر في اليوم الاخير بأن النائب العام سابقا قرر أن المرحوم يقوب أبو القيعان هو "مخرّب" هو ادعاء كاذب"، مشيرا الى أنّ :"لا علاقة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالقضية والقرار"، كما قال.


المستشار القضائي للحكومة افيخاي مندلبليت (رويترز)

وجاء في بيان صادر عن مكتب المستشار القضائي للحكومة بهذا الشأن أنّه:"في شعر يناير/كانون ثاني 2017 تمّ فتح ملف تحقيق في وحدة التحقيق مع رجال الشرطة "ماحش" بقضية الحادث التراجيدي في قرية أم الحيران في النقب والتي قتل خلالها المواطن يعقوب أبو القيعان رحمه الله، وذلك بتوجيه من النائب العام في حينه" المحامي شاي نيتسان. وكان قد لقي أبو القيعان مصرعه رميًا بالرصاص الذي أصاب سيارته.
وخلال البحث في القضية، طُرح السؤال فيما اذا كان المرحوم اصطدم بسيارته برجال الشرطة تحت مُسمى "عملية معادية" أم انّ الحديث يدور حول حادث غير متعمد والذي وقع بسبب قدان سيطرة المرحوم على ال سيارة .
وفي حينه، اوضح النائب العام، شاي نيتسان، في قراره يوم 01.05.2018 أنّه لا يجب تح تحقيق جنائي بالحادثة. وجاء في تعليله:""في المواد والأدلة التي تم جمعها هناك مؤشرات معينة بخصوص هذه النقطة. جهاز الأمن العام (الشاباك) حققت في مسرح الحدث في الساعات الأولى بعد الحادث، وقررت عدم مواصلة التحقيق في الحادث، موضحة، حسب المواد المعروضة عليها، أنّه لا يمكن البت فيما اذا كان الحديث يدور حول "هجوم" أم لا".
بعد فحص جميع الأدلة، رأيي أنه لا يمكن البت في هذا السؤال بدرجة عالية من اليقين. على أي حال، هذا السؤال ليس ضروريًا لاتخاذ قرار فيما إذا كان سيتم فتح تحقيق جنائي ضد أي من المتورطين، لأنه كما ذكر، حتى لو حدثت الإصابة عن غير قصد بسبب فقدان سيطرة المتوفى على سيارته، فإنّه لا يوجد أي مبرر لفتح تحقيق جنائي ضد أي من الضباط الذي عملوا وفقا لادراكهم للواقع المفروض في تلك اللحظة ".

واستنادًا على ما ذكر، أكّد بيان المستشار القضائي للحكومة أنّ :"الادعاء بأن مكتب المدعي العام قرر في أي وقت أنّ الحديث يدور حول "إرهابي/مخرب" هو ادعاء كاذب". وقد رفض المستشار القضائي للحكومة بشدة هذا الادعاء، مشيرا الى أنّه "يرفض بالتأكيد الادعاء بأنّ هذا الأمر تمّ لإيذاء رئيس الوزراء".
واوضح البيان أنّ:"حادثة أم الحيران المأساوية والتحقيق الذي أعقبها لا علاقة له برئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو). وأنّ مثل هذه الادعاءات كاذبة ومضللة وهي اختراع من لا شيء، وهدفها نزع الشرعية عن نظام إنفاذ القانون وقراراته في قضية رئيس الوزراء"، كما ورد في البيان.


المرحوم يعقوب أبو القيعان

إقرا ايضا في هذا السياق: