السلطات المحلية

رئيس بلدية الطيبة: نرفض الإغلاق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس بلدية الطيبة: نرفض الإغلاق.. الجبهة الداخلية اخطأت في معطيات كورونا ثم عدّلتها

سكان من المثلث:

عندما يهدم بيت فإنّ الشرطة تفرق التجمهرات بينما في الأعراس لا تفعل اي شيء


بيّنت معطيات الجبهة الداخلية صباح اليوم السبت بأنّ عدد مصابي كورونا في مدينة الطيبة وصل الى 476 مصابًا، وبعد ساعات تم تعديل الرقم الى 235 مصابًا. وقال رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة:" المعطى الذي نشرته الجبهة الداخلية غير صحيح، وقد توجهت اليهم وسألتهم عن هذه المعطيات الغريبة، واكدوا لي بانه حصل خطأ تقني وعلى الفور تم تعديل الرقم".

 

رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروة

واضاف منصور:" نحن ما زلنا نناضل من اجل منع اغلاق مدينة الطيبة واغلاق المدارس، وسوف نواصل التواصل مع كل الجهات المسؤولة حتى يتم اخراح البلدة من القائمة الحمراء، اذ ان عدد المصابين لدينا وصل الى 235 وهذا الرقم يشير الى الطيبة لا تشهد ارتفاع كبير في عدد الإصابات، لا سيما اننا نناشد الجماهير بسكل يومي الحفاظ على التعليمات ووقف الأعراس، حتى انني اوعزت للشرطة بان تقوم بتفريق الأعراس اذااحتاج الأمر".
وبحسب الجهات الحكومية فان هناك اربع بلدات سوف يتم اغلاقها بشكل نهائي، اما البلدات التي ستغلق بشكل جزئي فسوف يكون الإغلاق فيها منذ ساعات الليل حتى ساعات الفجر وستغلق المدارس فيها.

سكان من المثلث قالوا :" عندما يتمّ هدم بيت بححة البناء غير المرخص، فان قوات كبيرة من الشرطة تأتي الى المكان وتقوم بتفرقة التجمهرات، بينما عندما تقام الأعراس التي تشهد تجمهرات وعدم التزام بالتعليمات، فان الشرطة تقف مكتوفة الأيدي ولا تقوم بأي خطوة لمنعها من اجل الحفاظ على سلامة الجميع".

إقرا ايضا في هذا السياق: