جامعات / مدارسStudents

ديرحنا: إفتتاح مدرسة القلعة الإعدادية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ديرحنا: إفتتاح مدرسة القلعة الإعدادية


 عملاً بالحكمة القائلة " ان أكبر وانبل خدمة، تقدم للانسانية هي التعليم " قام رئيس المجلس المحلي المحامي قاسم سالم وبمرافقة مفتشة المدارس د.مارتا سليمان صباح اليوم. بتدشين مبنى مدرسة القلعة الإعدادية الجديدة.
وبعد قص شريط الإفتتاح قال رئيس المجلس بكلمته: من دواعي سروري، ان اقف امامكم في حفل افتتاح هذه المدرسة، التي كان لي الشرف، في ان ارعى إكمال تأسيسها وتجهيزها، لقد اقدمنا كسلطةٍ محلية على بذل جهوداً جبارة  دون ان نشعر باي عناء، او تعب، على مدار الأشهر الماضية من التجهيز والتنظيم، لان هذا الإنجاز الذي تحقق اليوم  ، كان نابعا من اعماق داخلي ووجداني، وترجمة حقيقية وصادقة، عما في جعبتي، من تصور منظم، لما يجب ان تكون عليها، كل مؤسسة تربوية، ولما لدي من خطط طموحة، في علم التربية اريد تحقيقها، بهدف تكوين وتأهيل اجيال المستقبل، وفق احدث الاساليب ِ

واضاف:" نحن نؤمن بأن التعليم رسالة مقدسة،  ولا يتجرأ على حملها ايا كان، نظرا لحجمها وخطورتها. لذلك فقد تم إختيار الكفاءات من اعضاء الهيئة التدريسية، وفق معايير دقيقة، من  توفرهم على اعلى الشهادات العلمية المتخصصة، واتسامهم بالاخلاق العالية، وتحليهم بالتجربة والخبرة التدريسية، وتمتعهم باحسن المهارات التعليمية، التي تجعلهم مؤثرين تاثيرا مباشرا في انفس طلبتهم، مما سيجعلهم يحبون العلم بقدر حبهم لمن يتولى تعليمهم. التحية كل التحية المخلصة،  للهيئة التدريسية والمديرة المربية نفوذ خطيب راجين من الله العلي القدير، ان يبسط عليكم دواعي الفلاح والنجاح، وان يكون عونا لكم، في اداء رسالتكم السامية التي تحملونها في ضمائركم للارتقاء بها في مدارج العلم، والمعرفة .بعدها استكملت الجولة التفقدية بكل مدارس القريه للوقوف على جهوزيتها في ظل الظروف الإستثنائية من ناحية النظافة وتجهيزات التعقيم وفق شروط ومعايير وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة  وإتمام النواقص. إن وجدت خلال أقرب وقت.

كلمات دلالية