أخبارNews & Politics

عرفات: سأفتح أبواب جهنم على قادة السلطة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سهى عرفات في مقابلة لوسيلة إعلام إسرئيلية: سأفتح أبواب جهنم على قادة السلطة الفلسطينية


صرحت سهى عرفات، أرملة الرئيس الفلسطيني، الشهيد الراحل ياسر عرفات، في مقابلة مع وسيلة إعلام إسرئيلية لأول مرة، أن بحوزتها مذكرات لزوجها تتعلق بقيادة السلطة الفلسطينية ، مهددة بالقول: "في حال قراري بنشرها.. سأحرقهم امام شعبهم وأفتح أبواب جهنم عليهم.. لدي مذكرات ياسر"

وجاءت هذه التصريحات كرد على ممارسات وتهديد تتعرض له، من قبل السلطة الفلسطينية، كما أفادت،على خلفية إعتذارها للإمارات بعد حرق العلم الإماراتي وصور حاكمها محمد بن زايد على يد فلسطينيين، إحتجاجًا على التحالف مع إسرائيل.

وقالت عرفات: "هناك جهات في مكتب رئيس السلطة الفلسطينية تدير السلطة وتحكم فلسطين من خلال الرئيس"

وأفادت عرفات أن شقيقها غابي، سفير فلسطين في قبرص، قد دعي الى رام الله في اعقاب تصريحاتها حول الإمارات بعد رفضه لتنفيذ نشاط إحتجاجي في السفارة الفلسطينية في قبرص ضد تطبيع الإمارات، بحسب ما صرحت به.

وتوجهت عرفات: "أطلب من أبو مازن الحماية، هل يريدون وضع أخي في السجن؟"

وحذرت عرفات من التعرض لها أو لأفراد عائلتها والمبلغ الشهري الذي تتقاضاه عن الراحل ياسر عرفات، والذي يبلغ 10 الاف يورو، محملة المسؤولية للسلطة الفلسطينية عن كل ضرر قد يلحق بها.

وأردفت عرفات: "أحب الرئيس أبو مازن ولكن أخشى ممن يحيطونه"

 وتممت قائلة: "يكفي مزاودات على الإمارات، نحن نجلس مع الإسرائيليين ومع الشاباك والموساد، على من يضحكون؟"

كلمات دلالية