أخبارNews & Politics

إتهام طالبين بإطلاق نار باتجاه منزل رئيس كلية سخنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إتهام طالبين من أم الفحم بالتهديد وإطلاق الرصاص وإلقاء رأس خروف باتجاه منزل رئيس كلية سخنين

لائحة الاتهام تنسب للمتهمين مخالفات سلاح، إطلاق النار في منطق مأهولة، التهديد، تغيير هوية مركبة، التشويش على رجل شرطة أثناء أداء واجباته، والتسبب بضرر وتعطيل إجراءات المحكمة


قدّمت النيابة العامّة في لواء حيفا لائحة إتهام ضد شابين (25 و24 عامًا) من مدينة أم الفحم، وهما طالبان في كلية سخنين للهندسيين، واللذان قاما بالتهديد وإطلاق الرصاص وإلقاء رأس خروف باتجاه منزل رئيس الكلية، وذلك بعد أن قام بتوجيه ملاحظة لأحدهما وغضب عليه بسبب وصوله متأخرًا إلى الكلية، وطلب منه اجراء فحص الحرارة وتعبئة استمارة "الإفادة الصحيّة".

وذكرت شرطة إسرائيل أنّ "اعتقال الشابين وتقديم لائحة الاتهام ضدهما جاء بعد تحقيقات بدأت يوم 15.06 بعد إطلاق الرصاص".  ويشار إلى أنّ لائحة الاتهام أرفقت بطلب لتمديد اعتقال المتهمين الى حين الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية ضدهما.


صورة من الشرطة

ويستدل من لائحة الاتهام أنّ "المتهم الثاني (24 عاما) وصل الى الكلية متأخرا في أحد الأيام، وعليه وبّخه مدير الكلية وطلب منه اجراء فحص الحرارة وتعبئة استمارة "الإفادة الصحيّة" والتوجّه لغرفة المحاضرة، وعلى خلفية هذا الحدث وبسبب غضب المتهم من المدير، تآمر المتهمان على إطلاق الرصاص بالقرب من منزل مدير الكلية والقاء رأس خروف لاتجاه ساحة منزله بهدف تخويفه. 
في يوم 15.06.2020 وضع المتهم (24 عاما) رأسي خروفين في سيارته وسار الى سخنين وقرابة الساعة 23:15 وصل الى مقبرة في المدينة والتقى مع المتهم الآخر (25 عاما) وكان بحوزتهما بندقية من نوع "ساعر" وذخيرة وأمشاط، وقرابة الساعة 23:40 اتجه المتهمان صوب منزل المدير، أوقفا ال سيارة وألقيا رأس الخروف بقوة لاتجاه الساحة وأطلقا 37 رصاصة بالهواء ومن ثم غادرا بالسيارة، وبعد مسافة 100 متر عاد المتهمان وأطلقا 11 رصاصة أخرى في الهواء وأكملا سفرهما.  
وفي هذه المرحلة، وصلت الشرطة إلى مكان الحادث ولاحظت بسيارة المتهمين تسير على طريق زراعي بالقرب من سخنين. وعليه، قام رجال الشرطة بتشغيل الأضواء الزرقاء ودعوا المتهمين إلى التوقف، لكن المتهمين بدأوا في الفرار وقادا السيارة بصورة متهورة واصطدموا بدورية الشرطة ثم تركوا السيارة وهربوا من رجال الشرطة"، وفقا للائحة الاتهام.

وجاء في لائحة الاتهام أنّه:"حوالي الساعة 5:00 صباحاً، أقامت الشرطة الإسرائيلية نقطة تفتيش بالقرب من تقاطع بيت نحميا، حيث وصل المتهمان إلى المكان بسيارة أخرى يملكها المتهم الثاني وعندما لاحظا أن الشرطة تقترب من سيارتهما، ألقى أحدهما هاتفه المحمول أما الآخر فألقى هاتفه تحت السيارة من أجل اخاء الأدلة وتعطيل التحقيق".

يشار أخيرا إلى أنّ لائحة الاتهام تنسب للمتهمين مخالفات سلاح، إطلاق النار في منطق مأهولة، التهديد، تغيير هوية مركبة، التشويش على رجل شرطة أثناء أداء واجباته، والتسبب بضرر وتعطيل إجراءات المحكمة.

إقرا ايضا في هذا السياق: