أخبارNews & Politics

برطعه: الاسير امجد كبها يعانق الحرية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

برطعة: الاسير الطبيب أمجد كبها يعانق الحرية بعد 18 عامًا في السجون الاسرائيلية


عانق الاسير الطبيب أمجد كبها ابن بلدة برطعة الحرية، ظهر اليوم الخميس، بعد 18 عامًا في الاسر داخل السجون الاسرائيلية. وسجن الطبيب بتهمة تقديم العلاج للجرحى الفلسطينيين في مخيم جنين عام 2002، وكان يعمل الاسير كبها، طبيبًا عامًا. وأعتقل قبها عقب زواجه بتسعة شهور، ورزق وهو داخل الأسر بطفلته الأولى تسنيم.


 الاسير الطبيب - أمجد قبها

إقرا ايضا في هذا السياق: