أخبارNews & Politics

وفاة مواطن بشجار في بيتونيا غرب رام الله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وفاة مواطن فلسطيني خلال شجار في بيتونيا غرب رام الله واعتقال مشتبهين

على ما يبدو فإنّ المواطن توفي نتيجة وعكة صحية أصابته خلال الحاصل


رام الله - لقي مواطن فلسطيني يبلغ من العمر 56 عامًا حتفه خلال شجار وقع فجر اليوم الثلاثاء في بيتونيا غربي رام الله، وعلى ما يبدو فإنّ المواطن توفي نتيجة وعكة صحية أصابته خلال الحاصل.
وقال الناطق الاعلامي باسم الشرطة الفلسطينية، العقيد لؤي ارزيقات، إنّ "الشجار وقع بحارة الفلوجة- بيتونيا بين عدد من الاشخاص وتحركت قوات من الشرطة والاجهزة الامنية ومركبات الاسعاف للمكان وعند وصولها كان الشجار ما زال قائما مع وجود اصابات فتم تحويل اصابتين من الطرفين الى المجمع الطبي احدهما يعاني من ضعف بعضلة القلب (يوجد بطارية قلب) وبعد وصوله اعلن الاطباء عن وفاته".
واضاف ارزيقات أنّ "القوة قبضت على طرفي الشجار وعددهم 11 شخصا من بينهم 5 نساء تم توقيفهم لاستكمال الاجراءات القانونية اصولا . فيما دلت المعلومات الاولية بان سبب الشجار خلاف على عقار وخلافات ارثية بينهم كونهم اقارب من الدرجة الاولى".
وبيّن ارزيقات أنّ "معلومات وردت عن احتمالية حرق منازل على اثر اعلان وفاة المواطن في بيتونيا فتوجهت قوة من الشرطة للمكان وعن وصولها قبضت على شخصين وضبطت بحوزتهما مواد حارقة.
وقد باشرت الشرطة والنيابة التحقيق للوقوف على ملابسات الشجار فيما قررت الاخيرة التحفظ على الجثمان واحالته للطب العدلي للتشريح للوقوف على سبب الوفاة"، بحسب بيان الشرطة الفلسطينية.

إقرا ايضا في هذا السياق: