أخبارNews & Politics

شاهد ملك بشبهات الفساد ضد رؤساء عرب!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مرة أخرى: تمديد اعتقال رؤساء مجالس عرعرة النقب والكعبية وطوبا على ذمة التحقيقات بقضية الفساد

كانت محكمة الصلح في ريشون لتسيون مددت اعتقال رئيس مجلس عرعرة النقب نايف أبو عرار لمدة خمسة أيام على ذمة التحقيقات

قررت محكمة الصلح تمديد اعتقال نائب رئيس مجلس عرعرة النقب علي أبو جويعد على ذمة التحقيقات الجارية لمدة خمسة أيام

مددت المحكمة اعتقال رئيس مجلس الكعبية رافع حجاجرة ورئيس مجلس طوبا الزنغرية وسام عمر، حتى الخميس القادم


علم مراسل "كل العرب" من مصادر موثوقة، أنّ شرطة إسرائيل بمساعدة النيابة العامة في لواء المركز، تحاول تجنيد "شاهد ملك"، من بين المعتقلين، في قضية شبهات الفساد الموجهة لرؤساء السلطات ال محلية الذين تمّ اعتقالهم الأسبوع الماضي.


من اليمين: وسام عمر ورافع حجاجرة ونايف ابو عرار
وكانت محكمة الصلح في ريشون لتسيون مددت اعتقال رئيس مجلس عرعرة النقب نايف أبو عرار لمدة خمسة أيام على ذمة التحقيقات، حيث جرت المحكمة بواسطة "الزوم". وأنكر محامي الدفاع عنه، دافيد يفتاح، الشبهات الموجهة إليه وأعلن أنه سيستأنف على قرار تمديد الاعتقال إلى المحكمة المركزية.
وقد حضر إلى ساحة المحكمة أكثر من مائة شخص من عرعرة النقب، وكذلك رئيس بلدية رهط سابقا طلال القريناوي، للوقوف إلى جانب أبو عرار في محنته.
وقال المحامي يفتاح: "موكلي ضغط كثيرا قبل عامين بهدف طرد شبكة طوماشين وليس كما تدعي النيابة، حيث عمل رئيس المجلس بصورة مكثفة من أجل التخلص من الشبكة بسبب التدني في نتائج البجروت". ويفيد مراسل "كل العرب" أن الخلاف بين رئيس المجلس والشبكة على خلفية تدني التحصيل في البجروت في عرعرة النقب، حيث وصلت قبل عامين إلى 15% وارتفعت في السنة الأخيرة إلى 25%.
وفي هذه القضية يتمّ التداول حاليا في تمديد اعتقال رئيس مجلس الكعبية رافع حجاجرة ورئيس مجلس طوبا الزنغرية وسام عمر.
وفي المقابل تمّ إطلاق سراح مدير قسم المعارف في مجلس الكعبية محمد حجاجرة. وتمّ كذلك تمديد اعتقال نائب رئيس مجلس الكعبية، مدين أبو سويد، حتى الخميس القادم.
وقد تمّ اعتقال 16 من المشتبه بهم وتوقيف عشرة آخرين في قضايا الفساد بكل ما يتعلق بشبكة "طوماشين"، لصاحبها شموليك طوماشين (60)، من ريشون لتسيون، الذي أعتقل في هذه القضية بتهمة دفع الرشوة. واعتقلت الشرطة في هذه القضية غادي ملوفيتسكي (45)، المدير العام للشبكة من نيس تسيونا. وتم إطلاق سراح ستة من بينهم، حيث أحضر عشرة معتقلين آخرين في هذه القضية إلى المحكمة للنظر مرة أخرى في تمديد اعتقالهم على ذمة التحقيقات.
وكانت الشرطة أعلنت مع كشفها النقاب عن القضية عن اعتقال 16 مشتبها، وتوقيف 10 آخرين، "بشبهة الضلوع في مخالفات رشاوى، الغش وخيانة الأمانة، الحصول على غرض بالغش، تبييض أموال ومخالفات تتعلق بضريبة الدخل"، وفق البيان الذي نشرته في حينه.

تمديد اعتقال
وقررت محكمة الصلح أيضا تمديد اعتقال كل من نائب رئيس مجلس عرعرة النقب علي أبو جويعد على ذمة التحقيقات الجارية لمدة خمسة أيام، فيما مددت اعتقال رئيس مجلس الكعبية رافع حجاجرة ورئيس مجلس طوبا الزنغرية وسام عمر، حتى الخميس القادم.

إقرا ايضا في هذا السياق: