أخبارNews & Politics

كفرياسيف: وقفة استنكارًا للعنف والجريمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفرياسيف تبكي إبنها أدهم ناطور: وقفة احتجاجية استنكارًا للعنف والجريمة بالمجتمع العربي

المتظاهرون حمّلوا الشرطة المسؤولية على العنف والفوضى في المجتمع العربي، بتجاهلها لمحاربة ظاهرة السلاح غير المرخص، كما قالوا 


بدعوة من مجلس كفر ياسيف المحلي وفي اعقابل جريمة القتل التي شهدتها كفرياسيف بمقتل الشاب أدهم ناطور، تمّ تنظيم وقفة احتجاجية، ظهر اليوم السبت، بمشاركة المئات من اهالي كفرياسيف والمنطقة رافعين اللافات المنددة بالجريمة، وبتحميل الشرطة المسؤولية على العنف والفوضى في المجتمع العربي، بتجاهلها لمحاربة ظاهرة السلاح غير المرخص وبعد عدم النجاح بالكشف عن لغز الجريمة ليس فقط في كفرياسيف بل في معظم جرائم القتل التي حصلت في المجتمع العربي، كما قال المتظاهرون.

صور من الوقفة 

وفي حديث مع رئيس مجلس كفر ياسيف المحلي المحامي شادي شويري قال:"جريمة القتل النكراء التي أودت ب حياة المأسوف على شبابه ابن بلدنا المرحوم أدهم محمد ناطور  هي أمر مؤسف ومستنكر ومؤشر خطير يتطلب من الجميع استنكاره بشتى الطرق ويدعونا إلى الوقوف معًا قولًا وفعلًا من أجل الحد من هذه الجرائم الدنيئة ومن العنف المستشري في مجتمعنا العربي".
واضاف شويري:"نحن نعمل كل ما في وسعنا وفي صلاحياتنا عن طريق مشاريع التوعية والمشاريع العلاجية في المدارس للحد من أعمال العنف وكبح جماح الجريمة قبل استفحالها أكثر من هذا، وكذلك مشروع "مدينة بلا عنف" ونصب كاميرات المراقبة تدريجيًا في البلد، والأهم من كل ذلك إننا نضع أصبعنا على الجرح بمطالبة الشرطة والضغط عليها وملاحقتها لتكثيف تواجدها وعملها داخل البلدة اذ أن هذا واجبها وهذه مسؤوليتها الكاملة التي تتقاعس عنها بشتى الحجج الواهية"، كما قال.


والدة المرحوم خلال الوقفة

إقرا ايضا في هذا السياق: