أخبارNews & Politics

بلدية قلنسوة تعقب على قضية إهمال الروضات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد تواتر الشكاوى عن إهمال روضات| بلدية قلنسوة: خلال ايام سنعمل على صيانة الساحات


اثار الناشط عبد عودة، من سكان مدينة قلنسوة قضية عدم صيانة الساحات في ثلاث روضات في البلدة، المليئة بالأعشاب والأوساخ، مطالبا البلدية العمل على تصليح الوضع.

هذا وقد اعرب عدد من الأهالي عن عدم رضاهم من هذه الأوضاع، مشيرين "الى ان اطفالهم لا يتمكنوا من اللعب في الساحات في هذه الظروف".

كما اشاروا "حتى ان مدخل الروضات مليء بالكراتين، ولا يتوفر جرس، والمدخل ايضا ملئ بالأعشاب والحاويات مكسورة".

عبد عودة قال: "لقد قمت باثارة الموضوع من منطلق المسؤولية وليس لمصلحة شخصية لا سمح الله. من حق الأطفال الحصول على ساحات نظيفة ولا تشكل خطرا عليهم، وانا بدوري سأواكب القضية".


الناشط عبد عودة

بلدية قلنسوة قالت في تعقيبها: "بسبب الكورونا كان هناك تأخير في اعمال الصيانة، وقد عدنا للعمل بشكل طبيعي وطواقم العمل باشرت بصيانة العديد من الأماكن وخلال ايام سنعمل على تصليح ساحات الروضات".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
قلنسوة بلدية