أخبارNews & Politics

تشييع جثمان الدكتور شلّح في دمشق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تشييع جثمان الدكتور شلّح في دمشق

 


شيّعت حركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم الأحد في دمشق، جثمان الأمين العام السابق للحركة الدكتور رمضان عبد الله شلّح، غداة وفاته أمس في بيروت عقب صراع مع المرض.

ونقل جثمانه الأحد من مستشفى الرسول الأعظم التابع لحزب الله في بيروت إلى العاصمة السورية، بحسب ما أفاد مصدر فلسطيني رافق الجثمان.

ووري جثمان القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلح في ثرى مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك بجوار رفيق دربه الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي في العاصمة السورية دمشق.وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي خالد البطش في تصريح تلقت معا نسخة عنه: "إننا نتوجه بالشكر الجزيل لمصر الشقيقة التي وافقت على نقل الجثمان الطاهر الى قطاع غزة، كما نشكر الاخ الرئيس محمود عباس والاخ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية على جهودهما في هذا الاطار وتضامنهما. والشكر موصول لكل ابناء شعبنا في الداخل والشتات ولجماهير امتنا وقواها كافة التي وقفت مساندة معنا في هذا المصاب الجلل".

وتوفي الأمين العام السابق للجهاد الإسلامي عن عمر ناهز (62 عاما) في بيروت، حيث كان في غيبوبة منذ أكثر من ثلاث سنوات أصيب بها إثر جراحة في القلب.ونعت حركة الجهاد الإسلامي في غزة شلّح، أحد أبرز مؤسسيها الذي صنّفته واشنطن "إرهابياً" منذ العام 1995، ووصفته في بيان السبت بـ"القائد الكبير الذي نذكر تاريخه وجهاده منذ تأسيس حركة الجهاد".وأعلنت الحركة عن فتح العزاء لمدة ثلاثة ايام من بعد صلاة العصر في ساحة الكتيبة بغزة.

كلمات دلالية