رياضة وشبابSports

محمد أنيس يوسف: يجب توحيد الصفوف للحفاظ على دبورية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

محمد أنيس يوسف: يجب توحيد الصفوف للحفاظ على نادي دبورية


وجّه الأستاذ محمد أنيس يوسف – مدير قسم الرياضة في المجلس المحلي دبورية، نصائح هامة للمسؤولين في القرية، بهدف الحفاظ على إسم فريق النادي الرياضي دبورية، الذي يستعد لخوض موسمه الثاني على التوالي في دوري الدرجة الأولى - المنطقة الشمالية.

وقال محمد انيس يوسف:"لكل من يهمه أمر الفريق الدبوري،كما علمتم فإن فريق النادي الرياضي دبورية استطاع والحمد لله البقاء لموسم آخر بصفوف الدرجة الاولى.
لأهل بلدتي ولمحبي الأحمر الدبوري وللمجلس المحلي في دبورية، انا على يقين بان لا احد منا يرغب بهبوط الفريق لصفوف الدرجة الثانية، لذلك على كل من يحب الفريق الدبوري الالتفاف حوله ودعمه من اجل الحفاظ عليه وليمثلنا بأفضل ما يمكن في الدرجة الاولى". وشدد على "أننا لا نريد خوض الوضع الذي كان في الموسم الماضي، علمًا ان هذا الموسم ستكون المهمة أصعب، وذلك بسبب هبوط أربعة فرق الى الدرجة الثانية".
ووجّه نصائح هامة لكل من تهمه مصلحة الفريق، فقال:"أنصح المجلس المحلي برصد ميزانية تليق بالفريق لاستمرار مسيرته المستقبلية. دون رصد هذه الميزانية لن ينضم اداريون لحمل المسؤولية على عاتقهم الشخصي. ومن المفروض دعوة كل الااعبين والمهنيين الذين عملوا في السنوات السابقة ولعبوا بالفريق كي نسدد ديونهم ونغلق الملفات الشائكة، والتي من الممكن ان تعرقل تسجيل الفريق مستقبلا في الاتحاد العام. وطبعا يجب رصد مبلغ من الدعم من اجل تسديد هذه الديون والا فالفريق لن يستطيع التسجيل بالاتحاد العام. ادعو الادارة الحالية والادارات السابقة لتوحيد القوى وضم اداريين جدد من اجل المحافظة على الفريق الوحيد الذي يجمعنا ويمثلنا باحترام".
ونوه إلى وجوب بدء التخطيط للملعب البلدي وتجهيز اوراقه ليكون جاهزا لافتتاح الدوري.

كلمات دلالية