منبر العربHyde Park

فِي حَضْرَتِهَا نَبَضَ الْقَلْبُ -شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فِي حَضْرَتِهَا نَبَضَ الْقَلْبُ -شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه


فِي حَضْرَتِهَا نَبَضَ الْقَلْبُ
فِي حَضْرَتِهَا نَبَضَ الْقَلْبُ = وَتَعَطَّرَ بِالْمِسْكِ الْحُبُّ
فِي حَضْرَتِهَا وُلِدَ شُعُورِي = يَنْمُو وَيُعَانِقُهُ الْقُرْبُ
فِي حَضْرَتِهَا طَابَ مَسَائِي = وَتَطَيَّبَ لِلْعُمْرِ الطِّبُّ
فِي حَضْرَتِهَا أَنَا مَحْظُوظٌ = يَتَغَنَّى بِقَصِيدِي الدَّرْبُ
فِي حَضْرَتِهَا هَامَ فُؤَادِي = وَيُشَارِكُهُ النِّيلُ الْعَذْبُ
فِي حَضْرَتِهَا يَسْعَدُ عَقْلِي = يَِسْهُلُ فِي حَضْرَتِهَا الصَّعْبُ
فِي حَضْرَتِهَا تَحْيَى لُغَتِي = لُغَةُ الصَّمْتِ يَعِيشُ الْقَلْبُ
شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

كلمات دلالية