منبر العربHyde Park

"سلاما أيّها الملاك"- بقلم-هدى عثمان أبوغوش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

"سلاما أيّها الملاك"- بقلم-هدى عثمان أبوغوش



أيّها الشرطي أنا لا أُحبّك
من أخبرك أنني أُحبّ لعبة الموت
أو أشتهي النّوم على ألحان الرّصاص
أنا لا أفهمك
أحتاج لمفردات بسيطة وشرح طويل
كي أنجو من أعماق الحرب
أيّها المجنون
ليس لدي رصاصات كتلك التي نامت فوق جسدي
فأنا لا أعرف كيف أستخدم السّلاح
ولا أدرك ما شكل النزاع
غير إني سمعت نداء في السّماء
هو صوت أمي
تقول سلاما أيّها الملاك

كلمات دلالية