جامعات / مدارسStudents

أم الفحم: لجنة أولياء الأمور تعلّق الدراسة في الرازي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أم الفحم: لجنة أولياء الأمور تعلّق الدراسة في الرازي والفارابي


في ظل ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في الأيام الأخيرة، قررت لجنة أولياء الأمور ال محلية في مدينة أم الفحم، تعليق الدراسة في كل من مدرسة الرازي والفارابي، وذلك للإشتباء بإصابة بفيروس كورونا في مدرسة الرازي.

ومن جهة أخرى، اصدرت البلدية بيان لها، أكدت فيه على إفتتاح كافة مدارس المدينة، وذلك لجاهزية المدارس حسب ما ذكرت البلدية ببيانها، وإلتزام البلدية بقرارات القيادة العربية بإفتتاح المدارس.وعممت اللجنة بيان، جاء فيه:" اقرت لجنة اولياء الامور المحليه في اجتماعها الطاريء والذي عقدته مساء هذا اليوم 2/ 6 /2020م، تعليق الدراسة في مدرستي الرازي والفارابي، كخطوة إحترازية، وذلك على أثر الاشتباه بوجود إصابة بڤيروس الكورونا في مدرسة الرازي.

واضاف البيان:" وفق المعلومات فإن الحاله المذكورة قد نقلت لاجراء فحص الكشف عن الفيروس، وفي هذا المقام نسأل الله العلي القدير أن تتأكد أن الحاله المذكورة غير مصابة بالفيروس وعندها تعود الدراسة في المدرستين الى حالتها الاعتيادية في ظل الظروف الحالية".

وأكدت اللجنة:" أنها ما زالت في حالة انعقاد مستمر تواكب وتتابع كل التطورات بما يشمل جهوزية المدارس بشكل عام".

وتوجهت اللجنة:" الى الاهالي وتناشدهم أتخاذ جميع الاجراءات والخطوات الوقائية اللازمة من أجمل المحافظة على سلامة ابناءنا وبناتنا".

وفي المقابل، اصدرت بلدية ام الفحم، مساء اليوم الثلاثاء، بيان أكدت فيه أن المدارس مفتوحة وجاهزة لإستقبال الطلاب، وذلك إلتزامًا بقيادة المجتمع العربي وقراراته".وأكدت البلدية في بيانها:" أن مدارس المدينة بكافة مراحلها، رياض الأطفال، الابتدائيات، الاعداديات والثانويات، مفتوحة على مصراعيها وتستقبل الطلاب دون توقف، وليس هناك أي قرار بأغلاق المدارس، خاصة وأن البلدية تواكب الامور في المدارس وتتابع موضوع النظافة والوقاية واخذ الاحتياطات اللازمة".

وشددت البلدية:" أن قرارات البلدية نابعة من مرجعياتها القطرية، ونلتزم بقيادة المجتمع العربي القطرية، خاصة أنهم اعتمدوا لجنة طبية مهنية تخصصية مؤهلة لاتخاذ القرارات الصعبة، وهي صاحبة القرار فيما يخص عودة طلابنا للمدارس، كما أننا نلتزم بقرارات وزارة المعارف ووزارة الصحة، والتي تأخذ بعين الاعتبار كافة المقاييس والاعتبارات وكافة الظروف المحيطة بفيروس الكورونا، وفي اللحظة التي يتم فيها اتخاذ أي قرار جديد بهذا الشأن من قبل هذه المرجعيات فإننا سنعيد النظر باستمرار مسيرة التعليم وندرس هذه القرارات ونسير وفقها اذا اقتضت الحاجة".

وتطرق البلدية:" بلدية ام الفحم تتفهم مخاوف الأهل والطلاب، لكن الأمر بحاجة لأخذ زمام المسؤولية والأخذ بكل وسائل الاحتياط والوقاية والحذر، حتى لا يخسر طلابنا أياما تعليمية، خاصة انه لم يتبق من العام الدراسي الا القليل".

واختتمت البلدية:" إننا نتفهم قرار اللجنة المحلية لأولياء الامور بتعليق الدراسة غدا الاربعاء في مدرستي الرازي والفارابي لحين صدور نتيجة الفحص، على ان يتم غدا الاربعاء تقييم الوضع من جديد في المدرستين واتخاذ القرار المناسب".

كلمات دلالية