أخبارNews & Politics

نساء من قلنسوة: مؤسسة رعاية الطفل مهملة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نساء من قلنسوة: مؤسسة رعاية الطفل مهملة وفيها رطوبة وخراب وأوساخ في المدخل


وصل موقع العرب وصحيفة كل العرب العديد من الإتصالات التي تنتقد بشدة الإهمال في مؤسسة رعاية الطفل في قلنسوة التي تقع في منطقة مدرسة ابن سينا، ذلك من حيث عدم النظافة والصيانة.


وقد وصل توثيق من الداخل الذي يظهر الرطوبة على الجدران وفي غرفة الرضاعة بشكل خاص، كذلك سقف بدون رفوف وحنفيات تسرب مياه وصدأ على المغاسل والمواسير، وفي الخارج توجد أعشاب وأوساخ التي تنتشر فيها الحشرات.

وقالت إحدى المتصلات: "اليوم كنت في رعاية الأم والطفل في قلنسوة بهدف تطعيم طفلتي، ولاحظت وضع الرعاية المزري للغاية كذلك الإهمال، فعندما ترجلت من ال سيارة ، شاهدت الأعشاب والأشواك من حول المؤسسة وأمام المدخل الرئيسي، حتى أن ملابسي إتسخت بسبب الأوساخ المتراكمة".

وأضافت المتصلة قائلة: "لم يصل الأمر الى هذا الحد فقط، بل أن الحنفية داخل الرعاية معطلة وفيها تسرب للمياه، ولاحظت وجود حشرات، وعندما شكوت للمسؤولين تبين بأن الموظفين يشكون من الإهمال الكبير، لدرجة انهم يقومون بأعمال صيانة من خلال التبرعات، والبلدية لا تقوم بواجبها".

وفي نهاية حديثها قالت: "الوضع في الرعاية لا يُطاق، ولا بد للمسؤولين التحرك وتصليح الخلل وتنظيف المكان، وخاصة بأن الحديث يدور عن مؤسسة طبية".

هذا، وقد توجهنا لرئيس البلدية ولم يصلنا أي تعقيب، وفي حال وصوله، فسوف نقوم بنشره.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
قلنسوة رعاية الطفل