أخبارNews & Politics

حماس تحذر: المساس بالأقصى سيشعل ثورة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حماس تحذر إسرائيل: المساس بالأقصى سيشعل ثورة وبركان لا يعلمه إلا الله


حذر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحية اسرائيل من المساس بالمسجد الأقصى والمقدسات والأرض، مشددًا على أن ذلك "هو إيذان بثورة وبركان لا يعلمه إلا الله".

وقال الحية في خطبة عيد الفطر في مسجد الإمام الشافعي في مدينة غزة صباح اليوم الأحد، إذا كانت اسرائيل تريد استغلال إنشغال العالم بفيروس كورونا، أو تقرب بعض الأنظمة العربية من الأمريكان وقوى الظلم، فشعبنا مشغول بتحرير أرضه.
وشدد الحية على "أن الشعب الفلسطيني في كل مكان يتوق للخلاص من اسرائيل، وأن صفقة القرن ومحاولات ضم الأرض لا يمكن لها أن تثني شعبنا عن تفكيره وإهتمامه بالقدس والأسرى وفلسطين".
وأضاف الحية: "أننا نقول لأمتنا إن فلسطين والقدس أمانة في أعناق الأحرار، فحذاري أن يخلص للبقية من أرض فلسطين، فأنتم مسؤولون عنها أمام يدي الله، فما بالكم وأنتم تهرولون للتطبيع مع اسرائيل"، وتابع الحية، قائلا: "يا هؤلاء أنتم تطبعون مع عدونا الذي سرق الأرض وقتل الأنبياء وقتل شعبنا وأطفالنا ونساءنا".

وتابع الحية: "هذا يوم صلة، فيا ليت أمتنا تسكت البنادق والحراب، وتسقط الخلافات، وتضمد الجراحات، وتلتفت إلى أهلها بدلا من التزلف لأعدائها، ويا ليتها تجتمع على كلمة سواء تعيد فيها مجد أمة محمد".

هذا، وجدد الحية الدعوة إلى أبناء الشعب لأخذ التدابير الوقائية لمواجهة فيروس كورونا خلال أيام عيد الفطر، من وقف المصافحة، وارتداء الكمامات، وتكثيف النظافة الشخصية حتى تمر هذه المرحلة بسلام. وقال الحية إنه من الواجب الشرعي والوطني والإنساني مواصلة أخذ التدابير المهمة التي ربما انفردت بها مدينة غزة عن كثير من كيانات الأرض للوقاية من هذا الوباء.

وطمأن شعبنا بأن الإصابات التي أعلن عن تسجيلها في غزة هي في المحاجر الصحية، مشدداً على عدم التهاون، ومواصلة أخذ التدابير الوقائية بجدية لحفظ شعبنا من أن يتسلل هذا الفيروس إليه.

إقرا ايضا في هذا السياق: