أخبارNews & Politics

عائلة يونس تطالب بالتحقيق بإعدام ابنها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عائلة يونس تطالب بتعيين قاضٍ للبحث والتحقيق في إعدام ابنهم مصطفى

 مؤسسة "ميزان" لحقوق الإنسان ومحامي العائلة أحمد حمزة يونس طالبا محكمة الصلح في مدينة تل أبيب بتعيين قاض للبحث والتحقيق في ملابسات قتل يونس


ستنظر، محكمة الصلح في مدينة تل أبيب، الأربعاء المقبل، في طلب قدمته عائلة الشهيد الشاب مصطفى يونس، الذي قتل برصاص رجال أمن مستشفى شيبا تل هشومير في مدينة رمات غان، وقد طلبت العائلة تعين قاضٍ للتحقيق في ملابسات جريمة الإعدام.


يذكر أنّه كان قد تواجد الشهيد يونس بمستشفى تل هشومير برفقة والدته لتلقي العلاج، وقتل برصاص رجال أمن المستشفى، اذ قاموا بإنزاله من المركبة وأردوه قتيلاً.
هذا، وتقدّمت مؤسسة "ميزان" لحقوق الإنسان ومحامي العائلة أحمد حمزة يونس، بطلب لمحكمة الصلح في مدينة تل أبيب، يقضي لتعيين قاض للبحث والتحقيق في ملابسات قتل يونس.

ويشار الى أن تقديم الطلب جاء بإسم والد ووالدة محمىد وعبير يونس، من أجل معاقبة رجال الأمن والذين قتلوا فلذة كبدهم مصطفى.

ومن الجدير بالذكر، أن الطلب قُدم عن طريق مؤسسة "ميزان" الممثلة بالمحامي عمر خمايسة، ضرغام سيف، مصطفى سهيل ورمزي كتيلات، بالإضافة إلى محام العائلة أحمد حمزة يونس.


المرحوم مصطفى يونس

إقرا ايضا في هذا السياق: