أخبارNews & Politics

إدلشتاين أوعز بالسماح بفتح قاعات وحدائق المناسبات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
15

حيفا
سماء صافية
19

ام الفحم
غائم جزئي
17

القدس
سماء صافية
13

تل ابيب
غائم جزئي
17

عكا
سماء صافية
19

راس الناقورة
سماء صافية
16

كفر قاسم
غائم جزئي
17

قطاع غزة
سماء صافية
14

ايلات
سماء صافية
19
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وزير الصحة إدلشتاين يوعز بالسماح بفتح قاعات وحدائق المناسبات بشرط التقيد بالتعليمات التالية!

بناءً على التوصيات الصادرة عن الجهات المهنية، أوعز وزير الصحة يولي (يوئيل) إدلشتاين هذا اليوم إلى المدير العام للوزارة السيد موشيه بار سيمان توف والقائم بأعمال المدير العام لوزارته...


يولي إدلشتاين:

إلى جانب وجوب عدم الاستخفاف بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة، فإننا نسعى لإتاحة أكبر مجال ممكن العمال المستقلين لكي ينتعشوا وبأسرع وقت ممكن. فهم يستحقون ذلك والاقتصاد الإسرائيلي يستحق ذلك

إلى جانب ذلك، ألتمس التشديد على المسؤولية الملقاة على عواتق أصحاب المصالح التجارية فيما يخص وجوب الالتزام بالتعليمات. وفقط هكذا سنستطيع مواصلة فتح الاقتصاد دون المساس بالصحة


بناءً على التوصيات الصادرة عن الجهات المهنية، أوعز وزير الصحة يولي (يوئيل) إدلشتاين هذا اليوم (الثلاثاء، الموافق 19.5.20) إلى المدير العام للوزارة السيد موشيه بار سيمان توف والقائم بأعمال المدير العام لوزارته، البروفيسور إيتامار غروتو، بنشر خطة فتح قاعات وحدائق المناسبات اعتبارًا من التاريخ الموافق 14 يونيو/ حزيران. حيث يندرج ذلك في إطار السياسة القاضية بفتح الاقتصاد واستئناف النشاط في المجالات المختلفة.


خلال زيارة لمخيم الاحتجاج حث الوزير إدلشاين الحاضرين على إنهاء إضرابهم عن الطعام. "الكلام الذي تصرحون به منطقي ولا يسعني إلا أن أتفهم لما تقولونه وأتضامن معكم"، قال إدلشتاين في مستهل حديثه مضيفًا: "باعتباري شخصًا أضرب عن الطعام لفترات طويلة سابقًا وعلمًا بأنكم تعون الخطة التي التمست المصادقة عليها والتي ستُعنى بفتح قاعات وحدائق المناسبات، فأناشدكم الحفاظ على صحتكم خاصةً وأن الطروف الجوية السائدة خارج هذا المبنى شديدة الحرارة"،
سيتسنى فتح قاعات وحدائق المناسبات فقط شريطة التقيد بالتعليمات التالية:
أ. الإدارة والتحكم
1) سيتم تعيين مسؤول عن موضوع الكورونا لكل مناسبة والذي سيتولى المسؤولية عن الالتزام بالقواعد خلال المناسبة.
2) سيتم تسجيل الضيوف عند الدخول للمناسبة.
3) سيتعين على القاعة الاتصال بجميع ضيوف المناسبة إذا لزم الأمر من خلال إرسال رسالة نصية قصيرة إذا تم اكتشاف تواجد شخص مصاب بفيروس كورونا في المناسبة. وسيتم هذا الاتصال، إذا لزم الأمر، بموجب التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.
ب. تعليمات بشأن المجمع
1) إدارة القاعة ستقوم برسم علامات وتعليق لافتات حسب تعليمات وزارة الصحة، بما في ذلك مسألة الحرص على التباعد الاجتماعي بمسافة مترين عند الوقوف، ورسم علامات تشير للمسافة عند مدخل المجمع تفاديًا لحالات التجمهر وغير ذلك.
2) قبل المناسبة وخلالها سيتم تعقيم الاسطح الداخلية بشكل متكرر.
3) سيتم تنظيف وتعقيم زائد للمراحيض بشكل متكرر ومرة كل ساعة واحدة على الأقل.
4) ستقام مرافق لتوفير مادة التعقيم في المجمع، وخاصةً عند المدخل وبجوار المراحيض.
ج. التعليمات بشأن الضيوف والعمال
1) القيد بشأن عدد الأشخاص المسموح بتواجدهم في المناسبة في كل لحظة سيكون حسب مترين مربعين لكل ضيف، على ألا يتجاوز عدد الضيوف في القاعات التي تسع لاحتواء أكثر من 200 ضيف حسب رخصة المصلحة التجارية، نسبة 85% مما هو مسموح به حسب رخصة المصلحة التجارية. سيتم الحساب وفقًا للمساحة الإجمالية للمصلحة التجارية، بدون المساحات التشغيلية والأماكن المخصصة لمواقف ال سيارات .
2) استجواب جميع العمال والضيوف في المناسبة قبل الدخول إلى المناسبة حول حالتهم الصحية. حيث لن يسمح بدخول أشخاص لم يجيبوا بـ "لا" على الأسئلة المطروحة خلال الاستجواب.
3) قياس حرارة الجسم لجميع الضيوف والعمال عند المدخل، قدر الإمكان، حيث لن يُسمح للذين تبلغ جرارة جسمهم 38 درجة مئوية فما فوق بالدخول.
4) الحرص على تواجد العمال ضمن حجيرات قدر الإمكان.
5) العمال في المناسبة المسؤولون عن تقديم الطعام، سيرتدون الكمامات في أي وقت ويحرصون على غسل اليدين بشكل متكرر.
6) ضيوف المناسبة سيرتدون الكمامات في أي وقت، ما عدا أثناء تناول الطعام والشراب.
7) سيتم الحفاظ على مسافة 1.5 متر بين كل طاولة.
8) ترتيب أماكن الجلوس في المناسبة سيتم بشكل يسمح لأفراد العائلة المصغرة بالجلوس في نفس الطاولات قدر الإمكان.
9) سيتم تخصيص منطقة معيّنة لجلوس الضيوف الذين ينتمون لفئات معرضة للخطر (بناءً على توصيات وزارة الصحة)
10) الرقصات خلال المناسبة مسموح بها، لكن يوصى بعدم مشاركة الفئات المعرضة للخطر في الرقصات. ويوضح بأنه قد تطرأ تغييرات على هذا التعليم وفقًا للتطورات المتعلقة بتفشي المرض.
11) في مناسبات حيث لا يتم تقديم الوجبات إلى طاولة الضيوف، يمكن تشغيل بوفيه رئيسي، وذلك شريطة أن يتم تقديم الطعام إلى صحن الضيف من قبل أحد أفراد الطاقم فقط.

كلمات دلالية
الطيرة: هدم 3 منازل بحجة البناء غير المرخص