أخبارNews & Politics

نقابة الأطباء تلتزم بالعمل ضمن خطة تقلص ساعات العمل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نقابة الأطباء تلتزم البدء بالعمل ضمن خطة تقلص ساعات عمل الأطباء المتخصصين خلال شهر حزيران القادم

تطور هام في قضية الأطباء المتخصصة وساعات عملهم الطويلة حدث اليوم في الجلسة الخاصة للجنة الرفاه والعمل برئاسة النائبة عايدة توما-سليمان

في لجنة الرفاه والعمل:

توما-سليمان:
ساعات العمل الطويلة والمتواصلة للأطباء المتدربين تعرضهم للإرهاق وبالتالي لخفض جودة الخدمات الطبية المقدمة


جاء في بيان صادر عن مكتب النائب عايدة توما سليمان ما يلي:"تطور هام في قضية الأطباء المتخصصة وساعات عملهم الطويلة حدث اليوم في الجلسة الخاصة للجنة الرفاه والعمل برئاسة النائبة عايدة توما-سليمان ( الجبهة ، القائمة المشتركة). حيث أكدت نقابة الأطباء للمرة الأولى دعمها لمطلب الأطباء المتخصصين. وقد حضر الجلسة ممثلون عن وزارة الصحة، وزارة المالية، نقابة الأطباء، وأطباء متدربون بالإضافة لأعضاء كنيست من الأحزاب المختلفة".

وتابع البيان:"افتتحت توما-سليمان الجلسة مستنكرة مدة الورديات التي يعمل بها الأطباء المتخصصين التي تصل إلى ٢٦ ساعة متواصلة، مما يعرض هؤلاء الأطباء للإرهاق الجسدي والنفسي ولا يمكنهم ذلك من ممارسة عملهم بأفضل مستوى ممكن، بالإضافة لتعريض حياة المرضى للخطر. كما أشارت توما-سليمان إلى أن العديد من الدول حول العالم بدأت بالعمل منذ سنوات على خطط تقليص لساعات عمل الأطباء المتخصصين بعد أن أثبتت كل الأبحاث بأن العمل المتواصل لساعات عديدة يضر بجودة الخدمات الطبية المقدمة. وأشارت إلى سلسلة الاحتجاجات الأخيرة التي نظمها إطار جديد "مرشام" الذي يضم أطباء متخصصين ضد ساعات العمل الطويلة وحيت المنظمين والمتظاهرين على نضالهم.

وخلال الجلسة صرح مدير عام نقابة الأطباء، تسيون حاجاي، أنه سيتم العمل بخطة تمكن من تقليص ساعات عمل الأطباء المتدربين من ٢٦ ساعة إلى ١٦، وسيتم البدء بذلك خلال شهر حزيران (يونيو) القادم كتجربة أولية تهدف إلى تقليص ساعات عمل الأطباء المتخصصين مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية الحفاظ على مستوى جيد للخدمات الطبية الممنوحة في المستشفيات.

وطالبت توما-سليمان وزارتي الصحة والمالية بتأمين الميزانيات اللازمة للبدء بالعمل ضمن النموذج التجريبي المقترح قائلة:" هذه الحالة التي وصل إليها الأطباء المتخصصين هي نتاج سياسات التجفيف المستمرة منذ سنوات لجهاز الصحة داخل الدولة. ولكن لا يمكن أن يتحمل هؤلاء الأطباء نتائج الإهمال الحكومي للجهاز الصحي، وعلى الوزارات أن تبدأ بأخذ الخطوات اللازمة لتصحيح ما تم اتلافه".

تقدم في تعويض الطواقم الطبية

كما تم التطرق في الجزء الأول من الجلسة للتعويضات اللازمة للطواقم الطبية الذين ألزموا بالحجر الصحي ولم تلتزم الوزارة بوعوداتها تجاههم. حيث صرح مندوب وزارة المالية في جلسة اليوم أنه سيتم تقديم مقترح خطة حتى يوم الخميس القادم يعتمد بالأساس على عدم احتساب أيام الحجر لهذه الطواقم كأيام مرضية بالإضافة إلى أن المقترح يشمل تعويض كامل لكل الطواقم الطبية (جميع العمال باختلاف مهنهم داخل المستشفيات)"، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

نابلس: وفاة الضحية الثالثة لشجار حوارة المأساوي