أخبارNews & Politics

طرعان: إقرار وفاة الشاب محمود مؤيد عدوي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طرعان: إقرار وفاة الشاب محمود مؤيد عدوي متأثرا باصابته جرّاء إطلاق رصاص

 الشاب المرحوم هو محمود مؤيد عدوي - ابن شقيق رئيس مجلس طرعان المحلي مازن عدوي


أفاد مراسل "كل العرب" انّ الشاب (27 عاما) من بلدة طرعان الذي تعرّض لإطلاق رصاص في البلدة مساء السبت، قد توفي متأثرًا باصابته في المستشفى عصر الأحد. وأفاد مراسلنا أنّ الشاب المرحوم هو محمود مؤيد عدوي، وهو ابن شقيق رئيس مجلس طرعان المحلي مازن عدوي. 
إنا لله وإنا اليه راجعون


الشاب المرحوم محمود عدوي

وقالت مصادر مقرّبة من عائلة الشاب المرحوم أنّ "الشاب محمود كان يعمل في محطة وقود وقام الجناة بالترصد له قرب منزله لدى عودته واطلقوا الرصاص عليه".

واضاف مقرّبون:"عرف المرحوم محمود بسيرته الحسنة ودماثة أخلاقه، وكان إنسانا بشوش الوجه، محبا للغير، طيب القلب، ويقدم المساعدة، ولم يكن له دخل في المشاكل أو الشجارات".

وكان قد افاد المتحدث باسم الشرطة في بيان له فجر اليوم الأحد أنّه:"على مشارف طرعان في طريق ترابية تم اطلاق النار على شاب (27 عاما) مما اسفر عن اصابته بجراح خطيرة. وقد باشرت الشرطة التحقيق في الحادث". ولاحقا أعلن عصر الأحد عن وفاة الشاب في مستشفى بوريا.

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:"استمرارا للبيان الذي صدر صباح اليوم حول اصابة رجل 27 عام بجروح خطيرة عقب اطلاق نار على مشارف بلدة طرعان قرب الكسارة. قوات كبيرة من الشرطة سارعت الى المكان برفقة خبراء التشخيص الجنائي والمحققين وافراد شرطة سريين وشرعوا بجمع الادلة والبينات وعمليات التمشيط لرصد الجناة.مع الانتهاء من جلسة التقييم التي عقدت بقيادة قائد اللواء تم القاء مهمة التحقيق على عاتق الوحدة المركزية للتحقيق.للاسف الشديد قامت الطواقم الطبية قبل وقت قصير باقرار وفاة المصاب في المركز الطبي.بالمقابل لاجراءات التحقيق وصلت قوات كبيرة الى القرية لتهدأت الاجواء ومنع تفاقم النزاع.التحقيق مستمر".


من مكان اطلاق النار


صورة أخرى للمرحوم

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
طرعان إطلاق رصاص وفاة