أخبارNews & Politics

قلنسوة| تذمر مواطنين من اكوام القمامة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قلنسوة| رمي نفايّات بالشارع وسط غضب وتذمرّ السكان: هذه ظاهرة لا تُحتمل


إستفاق اهال من قلنسوة صباح اليوم، على مشهد يتكرر منذ فترة طويلة، تتحول فيه شوارع من البلدة الى مكب نفايات، حيث القيت اليوم من جديد الاوساخ والنفايات وسط شارع لاحد الاحياء وعلى ممر المشاة، امام عيادة كلاليت في المدينة، مما يشكل معاناة يومية للسكان ويثير غضبهم. كذلك الأمر بالنسبة  للتأخر في جمعها.

سكان من قلنسوة قالوا: "لا يعقل ان تستمر هذه الأعمال والقاء اوساخ على ممر المشاة وامام العيادة، فمن المفروض ان تلقى في المكان الُعد لها وليس بشكل عشوائي."

وأضاف السكان: "لا بد من الجهة المسؤولة في البلدية ان تقوم بمعالجة هذا الخلل، وعدم السماح للسكان برمي الأوساخ بنفس الطريقة."

مدير فرع كلاليت في قلنسوة قال:"منذ سنين نحارب هذه الظاهرة، جعلوا من الشارع مكب نفايات بشكل دائم، وهذا يسبب الوباء كما أعاقت هذه الأوساخ المرضى والمعاقين من الوصول للعيادة. ما هذا المنطر للمريض عند زيارة العيادة؟ لا يعقل مدخل العيادة أن يكون مكبًا للزبالة، وهذا لم يحرك البلدية من اجل حل المشكلة. صحيح من حين الى اخر يقومون بتنظيف المكان، لكن حتى متى سنعاني من هذه الظاهرة؟".

إقرا ايضا في هذا السياق: