أخبارNews & Politics

إتهام شاب من ديرحنا بالتهديد وحمل سلاح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ديرحنا: إتهام شاب بتهديد عمّه وأبناء عائلته بالسلاح لشكّه بأنهم نشروا اشاعة تعاونه مع الشرطة


قدّمت النيابة العامّة في لواء حيفا لائحة إتهام للمحكمة المركزية في المدينة لائحة إتهام ضدّ شاب (27 عامًا) من بلدة ديرحنا، وتنسب له فيها مخالفات سلاح، إطلاق رصاص، القيادة بتهور والتهديد. وقد أرفقت لائحة الاتهام بطلب لتمديد اعتقال المتهم إلى حين الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية ضدّه.


تصوير الشرطة

وبحسب ما ورد في بيان الشرطة فإنّ "الحديث يدور حول شاب هدد عائلته وحتى أنّه وصل الى منزل عمه وبحوزته سلاح، وقد قام بفعلته لشكّه بأنّ عائلته تقوم بنشر اشاعة في البلدة حول تعاونه مع الشرطة"، كما ورد في بيان صادر شرطة الشمال - الجليل.

وأوضحت الشرطة في بيانها أنّه " يوم10.04 استملت الشرطة بلاغًا حول حادثة دهس واطلاق رصاص قرب منزل في بلدة ديرحنا، ولدى وصول قوات الشرطة الى المكان باشرت التحقيقات وجمع الأدلة والبحث عن المشتبه، وفي حينه عثثر على السلاح الذي استخدم في الحادثة. وبعد ساعات من البحث والتحقيق، عثُر على المتهم برفقة شقيقه وشاب آخر في منطقة مفرق "جوما" بطريقهم إلى كريات شمونه، حيث أعتقل المتهم واحيل للتحقيقات بمركز الشرطة وتمّ تمديد اعتقاله مرارًا"، بحسب الشرطة.

وذكرت الشرطة أنّ:"التحقيقات أظهرت أنّ الشاب المتهم كان قد أرسل قبل ساعات من الحادثة رسائل صوتية عبر مجموعة الواتساب الخاصة بالعائلة الموسعة، وهدد من خلالها عمه وأبناء عائلة آخرين لأنّه شكّ بأنهم قاموا بنشر اشاعة في البلدة حول تعاونه مع الشرطة. ومن بين الرسائل التي أرسلها المتهم ورد "سنرى من منكم رجل، انا قادم اليكم لوحدي وسأرى من سيقف أمامي"، ردّ عم المتهم عليه بأن يخجل من ارسال مثل هذه الرسائل. 
لاحقًا، وصل المتهم في ساعات المساء لمنزل عمه وبدأ بشتمه وتهديده من ساحة المنزل وطالبه بالنزل اليه. بعدها نزل الى الساحة اثنان من أعمام المتهم ورافقهما أفراد عائلة آخرين، في الوقت الذي استمر بتهديداته وشتائمه، وفي مرحلة معيّنة قام اراد العائلة بمحاولة اخراج المتهم من ساحة المنزل فقام هو، ردًا على الحاصل، بالتوجّه لسيارته وأخرج سلاح من نوع M-16، وصوّبه نحو أحد أعمامه وهدده بأنّه سوف "ينزّله" (أي بمعنى يقتله). بعدها قام المشتبه بإطلاق عيارات نارية بالهواء، حتى طلب أعمام المتهم منه باعادة السلاح إلى السيارة، فاستجاب لطلبهما وعاد للسيارة ووضع السلاح بالصندوق الخلفي ثم جلس بمقعد السائق، او قام أفراد من العائلة بمهاجمة المتهم بعد فعلته فقام هو بقيادة السيارة بسرعة كبيرة وبشكل متهور وقام بدهس عدد من المتواجدين لدى تركه المكان. ونتيجة لقيادته هذه أصيب اثنين من أبناء العائلة بجراح طفيفة كما تسبب بأضرار لعدد من السيارات الواقفة"، كما ورد في بيان الشرطة.

إقرا ايضا في هذا السياق: