أخبارNews & Politics

انتهاء الإغلاق في البعنة ودير الأسد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

انتهاء الإغلاق في البعنة ودير الأسد: عدد إصابات كورونا بارتفاع مستمر وتخطى الـ170

كانت قوات الشرطة قد انتشرت خلال الأسبوع الأخير في البلدتين، مع التركيز على المداخل والمخارج


انتهى صباح اليوم، السبت 25.04.2020، أمر الإغلاق التام الذي كان قد فُرض قبل أسبوع على بلدتي البعنة ودير الأسد في ظل تفشّي فيروس كورونا المستجد بشكل حاد. وكانت ىخر معطيات وزارة الصحّة قد أشارت إلى أنّ عدد الإصابات بالفيروس في البلدتين قد تخطى الـ170 إصابة، وكان لدير الأسد الحصّة الأكبر، حيث سجّلت نحو 150 حالة إصابة بكوفيد-19.

وكانت قوات الشرطة قد انتشرت خلال الأسبوع الأخير في البلدتين، مع التركيز على المداخل والمخارج، حيث مُنع الدخول والخروج من البلدتين إلا في حالات خاصّة، إضافة الى نشر 8 حواجز للشرطة لمراقبة تحركات السكّان ومنع اي حركة غير ضرورية. مع الاشارة إلى أنّ السكّان عليهم الالتزام بتعليمات وزارة الصحّة والقرارات الحكومية المفروضة على كلّ الدولة، دون تحديد أي تعليمات اضافية في هذه المرحلة.

كما تمّ خلال الاسبوع الأخير نقل عدد لا بأس به من السكّان الذين تمّ تشخيص اصابتهم بفيروس كورونا إلى فنادق "كورونا" من أجل تلقي العلاج وضمنا بقائهم بالحجر الصحيّ بعيدًا عن السكّان الأصحاء.

يذكر اخيرًا انّ أمر الاغلاق الذي فُرض على مختلف البلدات العربية في البلدات بالتزامن مع بداية شهر رمضان الفضيل سيسري بطبيعة الحال على البعنة ودير الأسد، بحيث تقرر عدم جواز فتح المصالح التجارية والمحلات التي تستقبل الجمهور خلال الفترة الممتدة من يوم الخميس الموافق 23 أبريل/ نيسان 2020، ولغاية يوم الأحد الموافق 3 مايو/ أيار 2020، في بلدة تكون أغلبية سكانها من المسلمين وكذلك في بعض مناطق القدس، وذلك اعتبارًا من الساعة 18:00 مساءً وحتى الساعة 03:00 ليلاً من اليوم التالي، ما عدا الصيدليات، بينما سيجوز للمصالح التجارية العمل من خلال تفعيل خدمة الإرساليات فقط.

إقرا ايضا في هذا السياق: