أخبارNews & Politics

كورونا يكشف عن نماذج إيجابية في مجتمعنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا يكشف عن نماذج إيجابية في مجتمعنا: مواطنون واجهوا وبادروا للتوعية والوقاية

الاستاذ منصور دواج الددا أصيب هو وزوجته وثلاثة من أبنائه، بالمرض، وكان من أول المبادرين للوقاية والتوعية من وباء الكورونا

المحامي ياسر العمور، والذي كان يعمل ليل نهار في خدمة الأهل وتوعيتهم من مخاطر الوباء وكان أول من خطى خطوات كريمة عندما سامح بشهرين من أجرة المحل لوجه الله تعالى


كشف وباء الكورونا عن نماذج إيجابية بين مرضى الكورونا، الذين عرفوا على أنفسهم، وحذروا كل من تواصل معهم أن يلتزموا بالحجر الصحي لكي لا يتم تفشي الوباء بين أسرهم وأبناء عائلاتهم.
وبعد الشاب أحمد العزازمة من وادي النعم، الذي تعافى من المرض، والذي كان كشف عن نفسه وطالب الناس من خلال لقاء حصري مع "كل العرب"، ظهر أيضا الاستاذ منصور دواج الددا، صاحب شركة آيات تورس، الذي أصيب هو وزوجته وثلاثة من أبنائه، بالمرض، وكان من أول المبادرين للوقاية والتوعية من وباء الكورونا وقبل ان يتفشى الوباء كان قد كتب على صفحته في الفيسبوك نداء يطالب الناس عدم السفر للخارج قبل ان تتفاقم الأزمة، رغم ان مصدر رزقه الأول من السياحة والسفر، ومثل هذا الموقف لم يكن مفهوما ضمنا من شخص يدعو للسلامة العامة على حساب إغلاق مكان عمله.


 الاستاذ منصور دواج الددا

وقد أصيبت الطبيبة في عيادة "كلاليت أ" في بلدة كسيفة بالكورونا وحينها تم ابلاغ المئات من سكان كسيفه بضرورة التزام الحجر الصحي، وكان الددا أول من التزم بيته، وعند تلقيه خبر الاصابة بالكورونا سارع للاتصال بكل من التقى بهم يخبرهم ويحذرهم دون ان يبالي او يتوانى للحظة.


المحامي ياسر العمور

أما الرجل الثاني من كسيفة فهو المحامي ياسر العمور، والذي كان يعمل ليل نهار في خدمة الأهل وتوعيتهم من مخاطر الوباء وكان أول من خطى خطوات كريمة عندما سامح بشهرين من أجرة المحل لوجه الله تعالى، ثم تعمد ان يجري فحصا للكورونا ونشر ذلك على صفحته في الفيسبوك من أجل توعية الناس لإجراء الفحوصات، وشاءت الاقدار ان تظهر النتيجة انه مصاب بالكورونا وعلى وجه السرعة تواصل مع كل من التقى بهم وكتب منشورا مؤثرا يخبر الجميع بإصابته بالمرض، دون ان تظهر عليه علامات المرض من اجل ان يتنبه الناس الى صحتهم.
وقد نشر العمور الذي تعافى بصورة نهائية من المرض على صفحته على الفيسبوك، بوست يبشر فيه الجميع بأنه تعافى حيث كتب: "الاخوة والاخوات الاعزاء، كنت قد نشرت سابقاً خبر اصابتي بفايروس الكورونا وعلى أثر ذلك دخلت الحجر الصحي في البيت لعدم وجود اعراض خطيرة ملتزماً بذلك تعليمات وزارة الصحة. خلال الفترة تم أعادة الفحص مرتين حسب التعليمات والحمد لله النتيجة كانت سلبية، مما يعني أنني شُفيت والحمد لله واستطيع مزاولة ال حياة بدون حجر صحي".
وتابع قائلا: "بعد الشكر والحمد لله، لا بد من تقديم الشكر للطاقم الطبي من صندوق المرضى، وزارة الصحة ونجمة داؤود الذي رافقني خلال هذه الفترة. كما أتقدم بالشكر والتقدير لكم جميعا وخاصة من بادر بالسؤال عن صحتي سواء بالاتصال او على شبكات الاتصال الاجتماعية، لقد غمرتموني بحبكم ولطفكم وأشكركم جزيل الشكر على ذلك. وادعو الله ان لا يصيب احدكم مكروهاً ان شاء الله".
ووجه المحامي العمور "كلمة لكل المغرضين والمفتنين ومروجي الإشاعات - سامحكم الله وحفظكم وعائلاتكم من كل سوء. وأعود وأكرر المرض ليس عيباً ولكن كل العيب ان تكون حامل للفايروس وتنقل المرض لغيرك وانت مستهتر بحياتهم".
وختم قائلا: "من هنا أتوجه لكم جميعاً فضلاً وليس امراً أن تلتزموا بيوتكم وأن تتوجهوا الى مراكز الفحص والتأكد من عدم إصابتكم بالفايروس من أجلكم أولاً ومن اجل احبابكم ثانياً ومن أجل الناس ثالثاً. مع خالص محبتي وتقديري.. مني ومن العائلة". 

إقرا ايضا في هذا السياق: