أخبارNews & Politics

القيامة تغلق ابوابها في عيدها لاول مرة منذ مئة عام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بسبب كورونا| كنيسة القيامة تغلق ابوابها في عيدها لاول مرة منذ مئة عام


لأول مرة منذ نحو مئة عام، توصد ابواب كنيسة القيامة امام الحجاج، والمحتفلين بعيد الفصح في الأراضي المقدسة، وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد.


تصوير رويترز

وتحتفي الطوائف المسيحية، التي تتبع التقويم الغربي من الكاثوليك والبروتستانت بعيد الفصح، يوم الأحد المقبل، بينما يحتفل المسيحيون الأرثوذكس بالعيد في 19 من الشهر الجاري.

وأغلقت الأماكن الدينية أمام الزوار، ومن بينها كنيسة القيامة، التي يعتقد المسيحيون أن يسوع المسيح دفن فيها بعد أن صلبه الرومان في العام 30 أو 33 ميلادية، وهم يتوافدون عليها بعشرات الآلاف خلال العيد.
ويؤكد المؤرخ الفلسطيني جوني منصور، أن هذه هي المرة الأولى التي تغلق فيها كنيسة القيامة خلال عيد الفصح في السنوات المئة الأخيرة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
القيامة القدس