أخبارNews & Politics

وزارة الاقتصاد والصناعة تبادر لمشروع جديدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كورونا| وزارة الاقتصاد والصناعة تبادر لمشروع جديدة

إيلي كوهين- وزير الاقتصاد والصناعة:
هذه خطوة مهمة اقتصادياً واجتماعياً، وأنا أدعو المشغلين للانضمام ومشاركتنا بالوظائف الشاغرة لديهم واستيعاب عاملين جدد
أوفير أكونيس- وزير العمل والرفاه:
هذا هو الوقت المناسب لتوسيع التعاون في مجال العمل والتشغيل، من أجل تعزيز القوة الاقتصادية لدولة اسرائيل
رامي غراور- مدير عام خدمات التشغيل:
نحن فخورون بكوننا شركاء في هذا المشروع، وسنقوم بكل ما في وسعنا لاجتياز هذه المرحلة الصعبة


وصل الى موقع كل العرب بيان صادر عن وزراة الاقتصاد والصناعة، وجاء فيه:" في أعقاب تفشي الكورونا: مبادرة مشتركة بين وزارة الاقتصاد والصناعة وخدمات التشغيل للربط بين المشغلين الذين يحتاجون إلى عمال وبين جمهور طالبي العمل عموماً. سينشر المشغلون الوظائف المؤقتة التي يحتاجونها في زاوية خاصة وواضحة على موقع خدمات التشغيل، وستتم اتاحتها لاطلاع الجمهور الواسع".

اضاف البيان:" إيلي كوهين، وزير الاقتصاد والصناعة: "هذه خطوة مهمة اقتصادياً واجتماعياً، وأنا أدعو المشغلين للانضمام ومشاركتنا بالوظائف الشاغرة لديهم واستيعاب عاملين جدد".
أوفير أكونيس، وزير العمل والرفاه: "هذا هو الوقت المناسب لتوسيع التعاون في مجال العمل والتشغيل، من أجل تعزيز القوة الاقتصادية لدولة اسرائيل"
رامي غراور، مدير عام خدمات التشغيل: "نحن فخورون بكوننا شركاء في هذا المشروع، وسنقوم بكل ما في وسعنا لاجتياز هذه المرحلة الصعبة"".
تابع البيان:" بسبب وباء كورونا، يواجه العديد من أصحاب العمل نقصاً في اليد العاملة، إما بسبب فرض الحجر على بعض العمال أو اضطرار عمال آخرون للمكوث في المنزل مع أطفالهم، أو بسبب زيادة الطلب على صناعات معينة. في الوقت نفسه، يبحث العديد من العمال ممن عملوا في صناعات انخفض نشاطها أو توقفت، عن عمل بديل.
على ضوء ذلك، انضمت وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة إلى خدمات التشغيل، لإطلاق مشروع للربط بين أصحاب العمل الذين يحتاجون إلى عمال وبين العمال الباحثين عن عمل.
من خلال هذه المبادرة، سيتمكن أصحاب العمل من الاعلان عن الوظائف المؤقتة الشاغرة لديهم بسهولة على موقع خدمات التشغيل في زاوية معينة وجعلها متاحة أمام الجمهور الواسع، وتمكينه من التواصل بشكل مباشر مع أصحاب العمل.
ستتوجه وزارة الاقتصاد والصناعة في الأيام القريبة القادمة إلى أصحاب العمل في الصناعات والشركات الإسرائيلية والمصالح التجارية، وستدعوهم لإرسال الوظائف الشاغرة لديهم، كي يتم إطلاق المشروع في الأيام المقبلة وفقاً لحجم الطلب.
إيلي كوهين، وزير الاقتصاد والصناعة: "لقد كانت دولة إسرائيل على مدى العقد الماضي دولة قوية اقتصاديًا، ونحن على استعداد لتقديم الحلول في جميع المجالات الاقتصادية لضمان استمرارية عمل النظام الاقتصادي والعاملين فيه. في حين توقف تشغيل قسم من العاملين هذه الأيام، إرتفع الطلب على اليد العاملة في مجموعة متنوعة من الوظائف الأخرى، والربط بين أصحاب العمل والعاملات والعاملين هذه الأيام هو أمر ضروري اقتصاديًا واجتماعيًا. إنني أدعو أصحاب العمل للانضمام ومشاركتنا في الوظائف التي يحتاجونها واستيعاب عاملين جدد".
وزير العمل والرفاه، أوفير أكونيس: "إضافة إلى الاستثمار في الصحة العامة، يفرض علينا انتشار فيروس كورونا إيجاد مجموعة متنوعة من الحلول المبتكرة والسريعة في مجال الاقتصاد وخصوصاً في مجال العمل والتشغيل. يتميز المجتمع الإسرائيلي بتماسكه الاجتماعي، خاصة في أوقات الأزمات وهذا هو الوقت الأنسب لتوسيع التعاون في مجال التشغيل والعمل – وذلك من أجل تعزيز القدرة الاقتصادية لإسرائيل"".
اختتم البيان:" مدير خدمات التشغيل رامي غراور: "نحن في خدمات التشغيل فخورون بأن نكون شركاء في مبادرة لتسهيل إنشاء علاقات يحتاجها سوق العمل كثيرًا في هذه الأوقات إثر تفاقم أزمة كورونا. ستجدون على موقع خدمات التشغيل على الإنترنت قائمة بالوظائف المؤقتة المطلوبة، يمكن الوصول إليها بسهولة وراحة من أصحاب العمل والباحثين عن عمل. سنفعل كل ما في وسعنا لمساعدة الجميع على اجتياز هذه الفترة الصعبة"". وفقا للبيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: