أخبارNews & Politics

الطالبة رانيا دياب تتحدث عن إصابتها بكورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
19

القدس
غيوم متفرقة
17

تل ابيب
غيوم متفرقة
18

عكا
مطر خفيف
19

راس الناقورة
مطر خفيف
19

كفر قاسم
غيوم متفرقة
18

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الطالبة الجامعية رانيا دياب من طمرة بعد إصابتها بكورونا: لا تستهتروا بالأمر وتحمّلوا المسؤولية

تناشد الطالبة المصابة بفيروس كورونا، ابنة مدينة طمرة رانيا دياب، ابناء المجتمع العربي بالإلتزام بالتعليمات

رانيا دياب:

يجب على الجميع التحلي بالمسؤولية، والإلتزام بالتعليمات

صحيح ان الحكومة لم تقرر إغلاق كامل وشامل، ولكن يجب علينا من باب المسؤولية إتباع التعليمات وإلتزام البيوت


تناشد الطالبة الجامعية المصابة بفيروس كورونا، ابنة مدينة طمرة رانيا دياب، ابناء المجتمع العربي بالإلتزام بالتعليمات وبالحجر الصحي، وذلك لأهمية الموضوع ولعدم تفشي الوباء. وتدرس الطالبة رانيا دياب في مدينة لندن ببريطانيا، وأصيبت الطالبة في لندن بالوباء مع الاشارة الى انها عادت الى البلاد قبل أيام والتزمت الحجر الصحي على الفور.


رانيا دياب

وبهذا الصدد، أجرى مراسلنا حديث مع المصابة بفيروس الكورونا ابنة طمرة، رانيا دياب، وقالت:" قبل فترة ليست بعيدة عدت من لندن إلى البلاد، وقبل عودتي للبلاد شعرت بأوجاع في الحلق، وبعد يومين اختفت هذه الأوجاع، ففكرت حينها أنها إنفلونزا عادية ليست كورونا، ولكن اثناء في الطائرة اثناء عودتي، أصابتني نوبة سُعال قوية وجافة، مع العلم أنني كُنت قد أخذت جميع الاحتياطات اللازمة والوقاية".

وأضافت دياب:" عندما عدت للبلاد قررت استئجار منزل في حيفا ، لكي أقضي بها فترة الحجر الصحي، وبالطبع هذا ما قمت به، عدت لحيفا ب سيارة أجرة مع أخذ جميع الإحتياطات لدرجة انني عقمت النقود والحقائب".
وتابعت دياب:" اثناء فترة العزل لم يكن هناك تواصل مع عائلتي، وفي اليوم التالي من الحجر، إستيقظتُ باكرًا ولم تكن هناك آثار للسعال، ولم أشعر بشيء من عوارض للمرض، وبعد ساعات قليلة عادت الأوجاع بشكل كبير وتطورت ليصبح ألم شديد في الرأس بالإضافة إلى فقدان حاسة الشم، وكان وجع شديد في العضلات، والسعال لم يكن دائمًا وبالإضافة إلى اوجاع جديدة في الصدر".
وبشأن فحص الوباء، قالت:" بعد تفاقم الأوضاع قمت بإجراء الفحص وعندما ظهرت النتائج إيجابية، تم نقلي إلى فندق بتل أبيب، والذي تتم فيه معالجة المصابين وتحديدًا الذين وضعهم طفيف، وفي هذه الفترة لم أتواصل مع أي شخص رمن ضمنهم عائلتي".

ووجهت دياب رشالة للمواطنين بالقول:" إذا شعرتم بأي وجع في الحلق لا تستهتروا في الموضوع، المرض هكذا بدأ عندي، وليس شرطًا ان تكون درجة الحرارة مرتفعة، وكل شخص يشعر بأي من العوارض عليه حجر نفسه، ومفضل إستعمال حمام خاص". وأردفت دياب:" في هذه الفترة إحتمال الإصابة بالفيروس هو أكبر من الإصابة بإنفلونزا عادية".

واختتمت دياب:" يجب على الجميع التحلي بالمسؤولية، والإلتزام بالتعليمات، صحيح ان الحكومة لم تقرر إغلاق كامل وشامل، ولكن يجب علينا من باب المسؤولية إتباع التعليمات وإلتزام البيوت".

إقرا ايضا في هذا السياق:

الليكود وكحول لافان يستأنفان المحادثات