أخبارNews & Politics

جمعية المعالي:ضرورة بناء طواقم مهنية لمواجهة الكورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
14

حيفا
سماء صافية
18

ام الفحم
سماء صافية
17

القدس
سماء صافية
13

تل ابيب
سماء صافية
17

عكا
سماء صافية
18

راس الناقورة
سماء صافية
14

كفر قاسم
سماء صافية
17

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي: ضرورة بناء طواقم مهنية لمواجهة الكورونا

أكدت جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي، على ضرورة التعاون المتواصل بين كل المركبات التي لها صلة بجهاز التربية والتعليم، والعمل على تقييم الوضع المتعلق بأزمة مرض الكورونا، بمهنية

أشار مدير عام جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي، يوسف ابو فروة، إلى ضرورة بناء طواقم مختصة بشكل سريع، في كل بلد وبلد، بمشاركة السلطة ال محلية ، مديري المدارس، اولياء الامور، أطباء وغيرهم، لمراقبة ومتابعة التطورات التي تتعلق بالكورونا والتعامل معها بمهنية


وصل إلى موقع كل العرب، بيان صادر عن جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي، جاء في التالي: "أكدت جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي، على ضرورة التعاون المتواصل بين كل المركبات التي لها صلة بجهاز التربية والتعليم، والعمل على تقييم الوضع المتعلق بأزمة مرض الكورونا، بمهنية وعدم إتخاذ القرارات بعشوائية بناءً على الشائعات، والالتزام بتعليمات الطواقم الطبية والأوامر التي تصدر من وزارة المعارف فقط".

يوسف أبو فروة- مدير عام الجمعية

وأضاف البيان: "وأشار مدير عام جمعية المعالي للتوجيه الأكاديمي والمجتمعي، يوسف ابو فروة، إلى ضرورة بناء طواقم مختصة بشكل سريع، في كل بلد وبلد، بمشاركة السلطة المحلية، مديري المدارس، اولياء الامور، أطباء وغيرهم، لمراقبة ومتابعة التطورات التي تتعلق بالكورونا والتعامل معها بمهنية، وذلك نظرًا لحالة القلق، الارتباك والذعر التي المّت باهالي الطلاب نتيجة تناقل الكثير من المعلومات والأخبار التي يعتمد معظمها على الشائعات بدون تحري الحقيقة، مما بدأ يؤدي إلى حالة من البلبلة والفوضى التي من شأنها الحال الحاق الضرر بغير قصد بالمؤسسات التعليمية والطلاب.
هذا وتؤكد جمعية المعالي على التريث واتخاذ القرارات بحكمة وعقلانية وعدم التسرع باتخاذ قرارات فردية بتسريح الطلاب وإغلاق المدارس وانما الاعتماد على تعليمات الجهات المهنية المخولة بذلك.
كما وناشدت الجمعية مديري المدارس والطواقم التدريسية بالتركيز على اتخاذ تدابير الوقاية اللازمة والتشديد على قيام الطلاب بغسل الايدي بالصابون وتعقيمها بعد ذلك" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

إنجراف شاب عربي من النقب في البحر الميت