أخبارNews & Politics

عائلة المقدسي المصاب بالكورونا:دعواتكم بالشفاء له
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عائلة سائق الحافلة المقدسي المصاب بالكورونا: إبننا مازال على قيد الحياة.. دعواتكم بالشفاء العاجل له


ما زال هنالك أشخاص يتداولون رسائل نصية عبر شبكات التواصل الإجتماعي ب وفاة الشاب المقدسي سائق الحافلة السياحية، المصاب بفيروس الكورونا، لكن هذه الرسائل ما هي إلا إشاعات ولا أساس لها من الصحة.


صور من المشفى- السائق المصاب يتلقى العلاج في المشفى
يشار إلى أن المصاب البالغ من العمر 38 عامًا مازال يرقد في مستشفى بوريا في طبريا، وحالته ما زالت خطيرة، ويتلقى العلاج اللازم، والطاقم الطبي يبذل كل ما بوسعه لإنقاذ حياته.
السائق كان برفقة سياح أجانب في الشمال، وخلال مرافقتهم شعر بألم شديد، وعندما توجه إلى المستشفى قبل أيام تبين بأنّه مصاب بالفايروس، وقد وصفت حالته في بداية الأمر بأنها متوسطة وفي اليوم الثاني حصل تدهور على صحته ووصفت حالته بالخطيرة.
عائلة المصاب تعيش بحالة من القلق والحزن، وتنتظر بحرارة تلقي خبر بأنّ إبنها سيتعافى، لا سيما أن الأجواء لديهم مؤلمة وولا يستطيعون إستيعاب ما تعرض له السائق.
هذا، وقالت العائلة: "دعواتكم بالشفاء العاجل لابن القدس وابننا لا يزال يخضع للعلاج في مستشفى بوريا قرب طبريا، لا تزال خطيرة، ويخضع للتنويم والتنفس الصناعي. وبفضل الله فإن هناك حديث عن إشارات مخبرية لتحسن ما على صحته إن شاء الله، اللهم شافه وعافه ورده لأهله سالما غانما يا الله".

إقرا ايضا في هذا السياق: