السلطات المحلية

رؤساء سلطات محلية يطالبون بوقف الهدم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رؤساء سلطات محلية يطالبون كمينتس بتراخيص بناء بدل الهدم في البلدات العربية

رؤساء سلطات محلية عربية يطالبون كمينتس بالمصادقة على تراخيص بناء وليس تنفيذ عمليات هدم في البلدات العربية


طالب رؤساء سلطات محلية عربية من  ايرز كمينتس نائب المستشار القضائي للحكومة بالمصادقة على تراخيص بناء وليس تنفيذ عمليات هدم في البلدات العربية، وذلك خلال ندوة ضمن مؤتمر مركز السلطات المحلية والمنعقد في تل أبيب.

ووصل الى موقع كل العرب بيان صادر عن مركز السلطات المحلية وجاء فيه ما يلي :" ضمن الندوات التي عقدت في مؤتمر مركز السلطات المحلية "ميني اكسبو 2020" كانت ندوة بعنوان "دولة كل مدنها" كيف يمكن خلق واقع متساوٍ في مختلف البلدات في إسرائيل" تولى عرافته الإعلامي نادر أبو تامر من قناة مكان".

اضاف البيان:" وبمشاركة كل من ايرز كمينتس نائب المستشار القضائي للحكومة، د.صفوت أبو ريا رئيس بلدية سخنين ،جبر حمود رئيس مجلس ساجور ورئيس منتدى السلطات الدرزية والشركسية،د.سمير محاميد رئيس بلدية أم الفحم،المحامي يائير رفيفو رئيس بلدية اللد،ايرز رويمي رئيس المبادرات في صندوق راشي".

تابع البيان:" وتمحور النقاش في الندوة حول قانون التخطيط والبناء وفقا لتوصيات "لجنة كمينتس"، والذي بموجبه يتم تسهيل إجراءات هدم المنازل في البلدات العربية بحجة عدم الترخيص وفرض غرامات مالية باهظة على أصحاب المنازل.ودافع كمينتس عن توصيات اللجنة التي ترأسها مؤكداً على ضرورة تطبيق قوانين التخطيط والبناء مقابل ذلك المصادقة على مخططات جديدة وتوسيع خرائط هيكلية".

اختتم البيان:" وأكد الرؤساء العرب المشاركون في الندوة على ضرورة منح التسهيلات للمجتمع العربي بالحصول على تراخيص للبناء وهي من الإحتياجات الأساسية،لافتين الى رفضهم لإجراءات تسريع تنفيذ أوامر الهدم وفرض الغرامات المالية وتحميل المواطنين أعباء مالية في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المجتمع العربي وان الحل يتمثل بالعمل المشترك ما بين السلطات المحلية العربية مع مؤسسات التخطيط والبناء الرسمية وهو الحل الأمثل لضائقة السكن والمصادقة على توسيع مناطق النفوذ وإقرار خرائط هيكلية جديدة تأخذ بعين الإعتبار الزيادة الطبيعية للسكان في البلدات العربية".

إقرا ايضا في هذا السياق:

توثيق جديد لمقتل الشهيد محمد طه قبل 3 أعوام