ثقافة جنسية

حافظي على شخصية مستقلّة بعد الإرتباط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
19

حيفا
غيوم متفرقة
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
19

القدس
غيوم متناثرة
17

تل ابيب
غيوم متناثرة
18

عكا
غيوم متفرقة
19

راس الناقورة
غيوم متفرقة
19

كفر قاسم
غيوم متناثرة
18

قطاع غزة
غيوم متفرقة
19

ايلات
رمال
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طرق تساعدك على الحفاظ على شخصيتك المستقلّة بعد الإرتباط

إذا شعرتِ بالقلق من فقدان شخصيتك واستقلاليتك بعد الارتباط، فاتبعي الطرق التالية


هل تعلمي ماذا يعني الإرتباط؟ يعني الشراكة بين الطرفين، ولك هناك من يخلط بين معنى الشراكة وبين إنسحاق شخصية أحد الزوجين أمام رغبات وأفكار الطرف الآخر.

في بداية الأرتباط، تشعرين بالحماسة الشديدة، والرغبة في تحقيق رغبات شريكك، ومواكبة أحلامه حتى إن كان المقابل هو التنازل عن بعض رغباتك أو أفكارك أو حتى طموحاتك، وتدريجيًا تفاجئين أنكِ أصبحتِ شخصًا آخر غير الذي أحبه شريكك، وغير الذي تفضلينه أنتِ حتى.
إذا شعرتِ بالقلق من فقدان شخصيتك واستقلاليتك بعد الارتباط، فاتبعي الطرق التالية للحفاظ على شخصيتك المستقلة، دون التخلّي عن أفكار الشراكة والاحتواء..


صورة توضيحية 
قضاء بعض الوقت مع عائلتك بدون شريك حياتك
منذ الخطوبة، يصبح شريكك جزءاً من عائلتك، ولكن من المهم أيضاً قضاء بعض الوقت مع عائلتك بدونه، والحكمة تقتضي التوازن بين دمج شريكك مع عائلتك، وبين الحفاظ على علاقتك الخاصة بهم، وقضاء بعض الوقت معهم بدونه.
حافظي على صداقاتك
بعد الارتباط تقضون معاً الكثير من الوقت ما قد يؤدي إلى ظهور الكثير من الأصدقاء المشتركين بينكما، وعلى الرغم من هذا، الحفاظ على صداقاتك الخاصة بعيداً عن شريكك هو أمر صحي، فهو يساعدك على الحفاظ على شخصيتك المستقلّة وعدم الاعتماد الكامل على شريك حياتك، لذا احصلي على وقت ممتع مع أصدقائك بدونه، ودون الشعور بالذنب أو الخجل لأنكِ لا تدمجين زوجك مع أصدقائك.
الرعاية الذاتية
عندما تهتمين بنفسك، فهذا يُعد إعترافاً داخلياً بأهميتك، لذا قدّمي لنفسك الرعاية الذاتية مهما ازدادت مسؤولياتك وازدحم جدولك، سواء عبر الذهاب إلى صالون التجميل، أو أخذ حمام دافئ، أو الحصول على جلسة تدليك، أو حتى شراء الزهور لنفسك.
الحفاظ على هواياتك واهتماماتك
إن إبداعك يجلب لكِ السعادة ويلهمك ويعزز ثقتك بنفسك، لذا لا تتوقفي عن ممارسة هواياتك الخاصة واتباع شغفك سواء كان بالموسيقى أو الكتابة أو أحد أنواع الرياضة.
تحقّقي من نفسك
حافظي على تواصلكِ مع نفسك، وتحقّقي دورياً من اتجاهاتك وطموحاتك، هل أنتِ سعيدة؟ هل تحقّقين خطوات في خططك المستقبلة؟ هل تسيرين في الاتجاه الذي تفضّلينه؟ التحقّق من رغباتك وأفكارك يساعدك على تصحيح مسارك كلما انحرفتِ عنه، ويحافظ على شخصيتك واستقلاليتك، ويحميكِ من الذوبان في اختيارات الطرف الآخر.
أحبّي نفسك
حبك لنفسك يجعلكِ تحترمينها وتقدرينها وتحافظين عليها وعلى استقلاليتها، لذا دائماً قدّمي الرعاية لنفسك وأحبّيها، فهذا الحب سينعكس على حياتك بإيجابية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ارتباط شخصية علاقة