جامعات / مدارسStudents

تنظيم خيمات حوار لمنع العنف في المجتمع العربي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
19

حيفا
غيوم قاتمة
18

ام الفحم
غيوم قاتمة
19

القدس
غيوم متناثرة
19

تل ابيب
غيوم متناثرة
19

عكا
غيوم قاتمة
18

راس الناقورة
غيوم قاتمة
19

كفر قاسم
غيوم متناثرة
19

قطاع غزة
غيوم قاتمة
19

ايلات
غيوم متناثرة
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مشروع جديد: تنظيم خيمات حوار لمنع العنف في المجتمع العربي

إنطلقت خيمات حوار في عدّة بلدات عربيّة تجمع أبناء الشّبيبة من أبناء البلد الواحد يتحاورون، يناقشون ويمرّون بورشات عمل حول أهميّة تقليص ظاهرة العنف وأخذ المسؤوليّة اتجاه المجتمع وأخذ دور فاعل في تحسين المحيط الذي نعيش فيه

جلال صفدي مفتّش ادارة المجتمع والشّباب في المجتمع العربي:

نتحمّل المسؤوليّة وننبذ ظاهرة العنف في المجتمع العربي، نفكّر ونعمل من أجل مجتمع أفضل


وصل الى موقع كل العرب، بيان صادر عن كمال عطيلة، الناطق بلسان وزارة التّربية والتعليم، جاء فيه: "أقيم مشروع جديد في المجتمع العربي بتنظيم وإشراف إدارة المجتمع والشّباب بهدف التّصدّي لظاهرة العنف التي أصبحت آفة هذا العصر وبهدف تقليص ظاهرة العنف وحماية أبناء الشّبّيبة، إنطلقت خيمات حوار في عدّة بلدات عربيّة تجمع أبناء الشّبيبة من أبناء البلد الواحد يتحاورون، يناقشون ويمرّون بورشات عمل حول أهميّة تقليص ظاهرة العنف وأخذ المسؤوليّة اتجاه المجتمع وأخذ دور فاعل في تحسين المحيط الذي نعيش فيه، حيث تمّ تنفيذ المشروع في البلدات التالية: جسر الزرقاء، قلنسوة، طمرة، جلجولية ، عرعرة النقب ، عرابة، أم الفحم والنّاصرة".

خلال المشروع 

وأضاف البيان: "تضمن البرنامج فعاليات لساعة المربي تعالج ظاهرة العنف المتفشي في المجتمع العربي خلال يومين كاملين ثم توّجت هذه الفعاليات بخيمة حوار : نتحمّل المسؤولية وننبذ ظاهرة العنف في المجتمع العربي، نفكّر ونعمل من أجل مجتمع افضل. خيمات الحوار بهدف إعطاء فرصة لحوار هادف، لإسماع الآراء الشّخصية والجماعية، ولإثارة الوعي والحراك للفاعلية المجتمعية ولتحمل المسؤولية الاجتماعية- الجماهيريّة لكل فرد في المجتمع".
وتابع البيان: "تخلّلت الخيمة قسمين: القسم الأول: عالج موضوع التنمّر الإلكتروني من خلال عرض مسرحيّة "خطر نت" وبعد المسرحيّة حلقات حوار حول مضمون المسرحيّة وكتابة توصيات وتعهّد لنبذ هذه الظاهرة وحماية الشّبيبة في المجتمع العربي.
القسم الثاني: تمحّور حول موضوع الحصانة الاجتماعيّة من خلال جلسة نقاش من رجال دين، طلاب، أهالٍ، مديرين وغير ذلك تمّ مناقشة ظاهرة العنف في المجتمع العربي كل من وجهة نظره مع اقتراحات لخطوات عمليّة لتفادي تلك الظاهرة الي باتت مقلقة ومؤلمة للجميع.
بعد جلسة النقاش تمّ تنفيذ حلقات حوار مناقشة هذه الظاهرة اقتراحات وخطوات للتنفيذ وكتابة وثيقة : "الحصانة الاجتماعية – الجماهيرية - نتحمل المسؤولية".
في نهاية كل خيمة عرضت كل مجموعة توصياتها لرفعها للجهات المسؤولة للتّنفيذ لمتابعة العمل من أجل مجتمع نقي من العنف".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
وزارة التربية
هكذا استقبلت طمرة د. هبة يزبك