أخبارNews & Politics

جمعية محامون تفتتح استكمالا لمنتخبي الجمهور بالجليل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جمعية محامون من أجل إدارة سليمة تفتتح استكمالا لمنتخبي الجمهور في الجليل بمشاركة واسعة

افتتح اللقاء الأول المحامي نضال حايك ورحب بالحضور وأشار إلى أهمية هذا الاستكمال، خاصة وأنه الأول من نوعه في المجتمع العربي، حيث أن البرامج والنشاطات المختلفة اقتصرت على أيام دراسية ومحاضرات متفرقة


وصل الى موقع كل العرب، بيان صادر عن جمعية محامون من أجل إدارة سليمة، جاء فيه: "افتتحت جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة" هذا الأسبوع إستكمالا متعدد اللقاءات، لمنتخبي الجمهور في منطقة الجليل، إذ انعقد اللقاء الأول في فندق جولدن كراون في مدينة الناصرة ، بمشاركة واسعة من منتخبي الجمهور في السلطات ال محلية العربية".


وأضاف البيان: "يذكر أن الإستكمال في الناصرة يأتي كجزء من استكمال قطري تنظمه "محامون من أجل إدارة سليمة" ويعقد بالتوازي مع استكمالين في مدينتي بئر السبع والطيبة، بمشاركة العشرات من منتخبي الجمهور في المثلث و النقب ".
وتابع البيان: "ويشمل الاستكمال عشر لقاءات، تناقش مواضيعا مختلفة، تمثل حقوق منتخبي الجمهور وواجباتهم، جلسات المجالس المحلية ولجانها، عمل السلطات، مناقصاتها وتعاقداتها، ومشاريعها، إضافة إلى مواضيع أخرى تتعلق بالسلطات المحلية مثل التربية والتعليم، والتخطيط والبناء، والميزانيات والحفاظ على البيئة وغيرها. ويشارك في الاستكمال عدد من المحاضرين الأكاديميين، وخبراء لهم باع في المجالات المختلفة".
وأردف البيان: "افتتح اللقاء الأول المحامي نضال حايك، مدير عام جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، الّذي رحب بالحضور وأشار إلى أهمية هذا الاستكمال، خاصة وأنه الأول من نوعه في المجتمع العربي، حيث أن البرامج والنشاطات المختلفة اقتصرت على أيام دراسية ومحاضرات متفرقة. تلت ذلك محاضرة ألقاها المحامي نضال حايك، مدير عام جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، تحدث فيها عن خصائص السلطات المحلية العربية وعلاقتها مع الحكم المركزي، والمشاكل والمعوّقات الأساسيّة التي تواجه السلطات المحلية العربية ومحاضرة حول أجهزة وجهات الرقابة على عمل السلطات المحلية.
وترى جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة" أهمية بالغة بتزويد منتخبي الجمهور بالمعلومات والأدوات اللازمة لممارسة دورهم، كخطوة في سبيل التغيير المنشود وتحسين آداء السلطات المحلية" وفقا للبيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: