أخبارNews & Politics

حزب الوفاء والإصلاح: لماذا يتذكر العالم الهولوكوست ويتناسى محرقة شعبنا الفلسطيني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
15

حيفا
غيوم متناثرة
15

ام الفحم
غائم جزئي
15

القدس
غائم جزئي
13

تل ابيب
غائم جزئي
13

عكا
غيوم متناثرة
15

راس الناقورة
غيوم متناثرة
15

كفر قاسم
غائم جزئي
13

قطاع غزة
سماء صافية
12

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

حزب الوفاء والإصلاح: لماذا يتذكر العالم الهولوكوست ويتناسى محرقة شعبنا الفلسطيني

وصل الى موقع كل العرب بيان من حزب الوفاء والإصلاح جاء فيه:" في هذه الايام يتوافد العديد من رؤساء الدول وزعماء العالم ليحلوا ضيوفًا على المؤسسة الإسرائيلية لإحياء الذكرى ال 75 للهولوكوست.إن حضورهم شهادة تكريم لمن يتذكر معاناته وهو سبب معان


وصل الى موقع كل العرب بيان من حزب الوفاء والإصلاح جاء فيه:" في هذه الايام يتوافد العديد من رؤساء الدول وزعماء العالم ليحلوا ضيوفًا على المؤسسة الإسرائيلية لإحياء الذكرى ال 75 للهولوكوست.إن حضورهم شهادة تكريم لمن يتذكر معاناته وهو سبب معاناة شعب بأكمله، فلماذا هذا الكيل بمكيالين عبر الاعتناء بذكرى الهولوكوست ، بينما محرقة شعبنا الفلسطيني مستمرة منذ النكبة وحتى يومنا هذا ولا يلقي لها العالم بالًا".
واضاف البيان:" شعبنا الفلسطيني تعرض للنكبة والتطهير العرقي وهُجّرت غالبيته من أرضها وشُّرد في شتى أصقاع الأرض وارتكبت العصابات الصهيونية بحقه أبشع الجرائم، من دير ياسين إلى الدوايمة إلى الطنطورة وغيرها كثير.هُجّر سكان قرابة ال 531 قرية عامرة بأهلها ولا تزال أحداث المحرقة بحق شعبنا الفلسطيني مشتعلة لما تتوقف يومًا ولا أدل على ذلك من الحصار الظالم برًا وبحرًا وجوًا الذي يفرضه الاحتلال الاسرائيلي على غزة مستعينا بذوي القربى وبعالم مصاب بحالة رهيبة من النفاق السياسي وفوق ذلك شُنت على أهلها اكثر من حرب وأصبحت أجواء غزة مسرحًا للطيران الإسرائيلي الذي يقصف البشر و الشجر والحجر".

وجاء في البيان:" القدس بأقصاها تتعرض لمحرقة مستمرة عبر التهويد والتهجير وعبر الاعتداءات المستمرة على درة تاجها المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض لهجمة احتلالية شرسة تتمثل بالسماح لقطعان المستوطنين الباحثين عن وهم اسمه هيكل باقتحام المسرى السليب بل وحمايتهم، وفي المقابل يتم الاعتداء على المصلين وعلى حراس وسدنة المسجد الأقصى المبارك بل وعلى خطبائه وآخرهم فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري المبعد الآن عن المسجد الاقصى المبارك، في رسالة واضحة ومفضوحة من الاحتلال وهي محاولة بسط سيادة موهومة تمهيدًا لتحقيق الأحلام السوداء المتمثلة بإقامة الهيكل المزعوم.نؤكدأننا أصحاب الحق وشعبنا مطالب بوحدته، وطال الزمان أو قصر فإن شعوبنا ستستعيد عافيتها وتنتصر لثوابتنا وستحاسب كل من فرّط وتخاذل".

كلمات دلالية
رمبام:وفاة مسن متأثرًا بجراحه بعد نقله من بيت للمسنين