جامعات / مدارسStudents

غضب في شعفاط بعد اغلاق مدرسة الوعد الصادق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غضب في شعفاط بعد اغلاق مدرسة الوعد الصادق وابقاء 300 طالب وطالبة بدون اطار تعليمي

 


تفاجأ طلبة مدرسة "الوعد الصادق" من شعفاط من رفض ادارة المدرسة ادخالهم لمقاعد الدراسة، بسبب انه تم اغلاقها لعدم توفر ترخيص لإفتتاحها، وغير معترف بها من قبل وزارة التربية والتعليم وبلدية القدس، وقد بقي ما يقارب 300  طالب وطالبة خارج المدرسة بدون اي اطار تعليمي.

هذا وقد اعرب الطلبة والأهالي عن غضبهم الشديد جراء هذا القرار الذي وصفوه على انه مجحف وظالم وغير منطقي، لا سيما ان المدرسة تعمل منذ 8  سنوات وتشمل ثلاث شرائح ابتدائية واعدادية وثانوية.

نضال عويضة قال:" انا والد لطالبين في المدرسة، اليوم صباحاً وصلا الى البيت وذكرا لي بان المدرسة قد تم اغلاقها، اذ انني لم اصدق ما سمعته، واعتقدت بان هنالك سبب اخر".

ثم قال:" توجهت على الفور للمدرسة، وتحدثت مع الإدارة وابلغوني بان المعلمين اعلنوا الإضراب لإسباب داخلية، ولاحقاً تين بان السبب هو قرار بإغلاق للمدرسة لعدم الإعتراف بها، كما طالبونا بان ننقل الطلبة لمدارس اخرى، وهذه خطوة لا يمكن تنفيذها في الفصل التعليمي الثاني، بل يجب توفير مكان اخر لإكمال العام الدراسي لا ان يبقى الطلبة يدون اي اطار تعليمي".

وواصل الأب حديثه:" لا يمكن السكوت على مثل هذه الأمور التي تمس بأبنائنا، لذلك ندعوا التواجد يوم غد الثلاثاء امام المدرسة لنعرب عن رفضنا لما يتعرض له الطلبة، ويجب ان نصرخ كي تصل رسالتنا لجميع الجهات المسؤولة".

كلمات دلالية