منبر العربHyde Park

ما زالوا يكتبونَ القصَّة/ بقلم: جميلة شحادة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
15

حيفا
غيوم متناثرة
15

ام الفحم
غائم جزئي
15

القدس
غائم جزئي
13

تل ابيب
غائم جزئي
13

عكا
غيوم متناثرة
15

راس الناقورة
غيوم متناثرة
15

كفر قاسم
غائم جزئي
13

قطاع غزة
سماء صافية
12

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما زالوا يكتبونَ القصَّة/ بقلم: جميلة شحادة

مقابرُ المدينةِ مفتوحةٌ أبوابُها لي واحدة؛ تحتضنُ ياسمينةً


مقابرُ المدينةِ مفتوحةٌ أبوابُها لي
واحدة؛ تحتضنُ ياسمينةً
يَشي عطرُها بنورِ الإيمانْ
وثانية؛ أوْسَعتْ مكانا لملكِ الزمانْ
وأخرى؛ ضمتْ لحضنِها شقائقَ النعمانْ
تُزهرُ في الربيعِ وفي الصيفِ
وتسخرُ منْ خيانةِ الخريفِ لها
بحلولِ نيسانْ.
**
مقابرُ المدينةِ مفتوحةٌ أبوابُها لي
خلْفَ كل بابٍ غيابْ
ومعْ كل غيابٍ أحبابْ
ما زالوا يكتبونَ القصَّة
ويحرِسونَ الحلمَ
في ارضٍ يبابْ
**
مقابرُ المدينةِ مفتوحةٌ أبوابُها لي
تظلُّ تتلو آيات الذكّرِ
معْ كل دعسةٍ في المكانْ
وتطردُ ابليسَ منْ مملكةِ هاديس
فملعون هو عند البشر
ونكرة لآلهة الرومان
فكيف لهاديس المنطقة الوسطى
لعصير الورد
تدع ابليس بلا عذاب
أبد الزمان
* جميلة شحادة، كاتبة وشاعرة وقاصة فلسطينية من الناصرة *

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
جميلة شحادة
رمبام:وفاة مسن متأثرًا بجراحه بعد نقله من بيت للمسنين