أخبارNews & Politics

عرابة: سكان حي وادي الثور يعانون في الشتاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
17

حيفا
مطر خفيف
17

ام الفحم
غيوم متفرقة
17

القدس
غيوم متفرقة
16

تل ابيب
غيوم متفرقة
16

عكا
مطر خفيف
17

راس الناقورة
سماء صافية
17

كفر قاسم
غيوم متفرقة
16

قطاع غزة
غائم جزئي
17

ايلات
غيوم متفرقة
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عرابة: سكان حي وادي الثور يعانون الامرّين في الشتاء ويطالبون البلدية بإيجاد حلول

يعاني سكان حي الثور في الجهة الجنوبية من مدينة عرابة من سوء البنى التحتية في الحي، وتتضاعف المعاناة بشكل خاص في فصل الشتاء

عمر واكد نصار - رئيس بلدية عرابة :

شارع وادي العين الذي تكونت فيه الحفر مؤخرا هو من فعل مقاول شركة المياه وسنلاحقهم قضائيا

الشارع الموصل من وادي ثور إلى شارع الخانوق من المفروض أن تعمل فيه وزارة المواصلات خلال أيام والتأخير منهم فقط


يعاني سكان حي الثور في الجهة الجنوبية من مدينة عرابة من سوء البنى التحتية في الحي، وتتضاعف المعاناة بشكل خاص في فصل الشتاء في ظل انعدام شبكات تصريف المياه التي تتجمع في الشارع وفي مداخل البيوت، وفي بعض الأحيان تتسرب إلى داخل البيوت.

المواطن حافظ عرابي أحد سكان حي

المواطن حافظ عرابي أحد سكان حي وادي الثور قال :"يعتبر الدخول الى حينا في فصل الشتاء مغامرة بسبب أوضاع الشارع المؤدي الى الحي والمليء بالحفر وفي ظل انعدام شبكات تصريف المياة وفي هذه الأوضاع نحن نفضل العبور من شارع حي الكناعنة الامر الذي يؤدي الى مضاعفة وقت الوصول الى الحي بعدة مرات".
وأضاف عرابي :"انا شخصيا أقوم بدفع جميع الضرائب المستحقة ويحق لي الحصول على ابسط حقوقي وهو الوصول الى بيتي بسلام وامان، لقد قمنا بالتوجه لبلدية عرابة عدة مرات من اجل تسريع العمل في الحي ولكن اعمال الترميم تجري ببطء شديد وهي مستمرة منذ اكثر من عام".
وفي حديث اخر من لبيبة عاصلة، صاحبة دكان في حي الثور، قالت:"أوضاع الحي مزرية جدا من حيث البنى التحتية وكذلك الشارع المؤدي الى الحي. ومؤخرا اصبت إصابة بالغة جراء سقوطي في الشارع بسبب الحفر". وأضافت :" معانتي مضاعفة لأنّ معظم التجار الذين اتعامل معهم يجدون صعوبة بالوصول الى الدكان علما بان اعمال الترميم في الشارع بدأت منذ عام، وتتم ببطء شديد جدا ".


تعقيب بلدية عرابة
من جانبه عقب عمر واكد نصار، رئيس بلدية عرابة :"مع وصول المنخفض الجوي الشديد الذي عصف ببلادنا خلال الأيام الأخيرة تكشفت عيوب البنى التحتية في عموم البلاد وتسببت بوفيات وإصابات وأضرار كبيرة. وكنا في بلدية عرابة قد قمنا بعدة خطوات وتدابير استعدادا لفصل الشتاء منها:
١- شطف جميع خطوط تصريف المياه وتنظيفها من الأوساخ التي تراكمت فيها منذ سنوات.
٢- إنشاء العديد من مصارف المياه في الأماكن التي تعرضت البيوت فيها للغرق العام الماضي وذلك في عدة أحياء (وادي ثور ووادي العين والخلة وغيرها) الأمر الذي منع تكرار حالت الغرق التي وقعت العام الماضي.
٣- تنظيف مجرى مياه الأمطار في الأماكن المنخفضة التي تفتقر إلى شبكة تصريف المياه.


نتيجة هذه الخطوات كانت الأضرار بالممتلكات، الناجمة عن العاصفة الأخيرة، قليلة مقارنة مع ما كانت عليه العام الماضي مع أن كمية الأمطار الهائلة التي هطلت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة أكبر من كل التوقعات ولا تتسع لها شبكات تصريف المياه.
في أحد المواقع في جنوب البلد تواصلنا مع أحد المواطنين منذ أشهر لتمرير خط تصريف المياه بجانب بيته ولكنه رفض بشدة فتعرض بيته مؤخرًا لمياه الأمطار بسبب عدم تعاونه وليس بسبب امتناعنا عن حل مشكلته، ومع ذلك فإننا نقوم هذه الأيام بخطوات توفر لنا الغطاء القانوني لتمرير الخط المذكور رغم اعتراض المواطن إياه.
العاصفة الأخيرة بينت لنا المواقع التي لا زالت هناك حاجة لمعالجتها وستتم معالجتها بشكل عاجل وصولًا إلى إنهاء هذه الأحداث المؤسفة وضمان عدم تكرارها.
شارع وادي العين الذي تكونت فيه الحفر مؤخرا هو من فعل مقاول شركة المياه وسنلاحقهم قضائيا. والشارع الموصل من وادي ثور إلى شارع الخانوق من المفروض أن تعمل فيه وزارة المواصلات خلال أيام والتأخير منهم فقط.
بلدية عرابة استخلصت العبر خلال سنة ٢٠١٩ وستقوم في سنة ٢٠٢٠ بمضاعفة الميزانية المخصصة للبنى التحتية لأنها وضعت هذه القضية في رأس سلم اهتماماتها وهمها الوحيد خدمة الناس وتتوخى التعاون من الجميع"، كما قال.

إقرا ايضا في هذا السياق:

عودة بجلسة تقييم مع رئيس دبورية