أخبارNews & Politics

انعقاد مؤتمر تكريم متطوعات بطيرم في اكسال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
16

حيفا
غيوم متفرقة
16

ام الفحم
غائم جزئي
14

القدس
غائم جزئي
10

تل ابيب
غائم جزئي
11

عكا
غائم جزئي
16

راس الناقورة
مطر خفيف
16

كفر قاسم
غائم جزئي
11

قطاع غزة
سماء صافية
10

ايلات
سماء صافية
16
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

انعقاد مؤتمر تكريم متطوعات بطيرم في قرية اكسال بحضور العشرات

عقد اليوم الاثنين 16.12.19في قاعة المركز الجماهيري في اكسال المؤتمر القطري السنوي لمؤسسة بطيرم لتكريم المتطوعات والمتطوعين في مجال أمان الأطفال في المجتمع العربي في الشمال


وصل إلى موقع كل العرب بيان صادر عن بطيرم جاء فيه ما يلي: "عقد اليوم الاثنين 16.12.19في قاعة المركز الجماهيري في اكسال المؤتمر القطري السنوي لمؤسسة "بطيرم" لتكريم المتطوعات والمتطوعين في مجال أمان الأطفال في المجتمع العربي في الشمال، بحضور عشرات المدعوين اضافة الى نائب رئيس مجلس محلي اكسال السيد سليم عبد الهادي، د. جمال مصالحة مدير المركز الجماهيري، عضو الكنيست د. هبة يزبك ، مدير بنك هبوعليم في اكسال، نبيل توتري مدير المجتمع العربي في بنك هبوعليم، وشخصيات اجتماعية من المجتمع العربي وطاقم مؤسسة "بطيرم" وعلى رأسهم أورلي سيلفنجر المديرة العامة".


وأضاف البيان: "يأتي هذا المؤتمر، تقديرًا لما تقمن به المتطوعات من أجل إحداث تغيير جذري في مفهوم وثقافة المجتمع العربي حول موضوع الأمان والسلامة، من خلال تقديم النصائح والإرشادات لتقليص إصابات الأطفال غير المتعمدة في المجتمع العربي، بواسطة القاءات البيتية، ورشات عمل في النوادي النسائية، محاضرات توعوية في المدارس ورياض الأطفال، لقاءات مع الأهل من خلال مراكز الأم والطفل وغيرها. افتتحا المؤتمر السيدتان نجاح دراوشة وخالدية ابو جبل مرحبتان بالحضور وشكرتا البلد المضيف اكسال ومتطوعات "بطيرم" في القرية".
وتابع البيان: "اما نائب رئيس مجلس محلي اكسال، سليم عبد الهادي فرحب بالحضور واعرب عن سعادته لما تقوم به "بطيرم" والمتطوعات في المجتمع العربي. وأضاف: "احييكم على بذل جهودكم وتكريس وقتكم لهذا العمل فهو يحد من اصابات الاطفال في المجتمع العربي". السيد نبيل توتري؛ مدير المجتمع العربي في بنك هبوعليم قال في كلمته امام الحضور: "افتخر بوجودي هنا معكم، فأنا اتابع مشاريع بطيرم المقدسة في المجتمع العربي رغم الاحصائيات القاتمة لوفيات الاطفال. اعتبر بطيرم مشروعي الشخصي، ومهم ان اشير هنا ان جميع تبرعات بنك هبوعليم لبطيرم موجهة فقط لمشاريع المجتمع العربي وهذا كان شرطنا منذ البداية. أتوجه للمتطوعات بشكر وتقدير على عملهم المقدس والرائع للمساهمة في الحفاظ على امان الاولاد في المجتمع العربي".

وجاء في البيان: "وقال د. جمال مصالحة؛ مدير المركز الجماهيري إكسال في حديه خلال المؤتمر: "فخر واعتزاز ان نحتضن في اكسال ومركزها الجماهيري المؤتمر القطري لبطيرم. افتخر بالشراكة الموجودة بين جميع المؤسسات. واحترم وجود مؤسسة كبطيرم يمكنها ان تجمع شراكة بين اكثر من مؤسسة من أجل عمل المتطوعات. مهم الاشارة الى ان احد اسباب الاصابات هي ايضا النقص في البنى التحتية التي يفتقرها المجتمع العربي، ولذا من المهم تطوير موارد للمجتمع العربي لتقليص اصابات ووفيات الاولاد العرب". وقالت عضو الكنيست د. هبة يزبك التي حضرت المؤتمر: "هذا يوم هام وتنطلق من خلاله مقولة مهمة ايضا في موضوع امان الاولاد العرب. كما اعتبره يوما لتقدير متطوعات في مجال هام يخص ابناءنا. كثر هم من يساهمون في المجتمع ويتحدثون عن دور نساء المجتمع، والحدث هذا هو اكبر دليل على القدرات الكامنة في النساء. وجود هذا الكم في المؤتمر هو برهان ان النساء يريدون ان يكونوا مؤثرات في المجتمع ولهم مقولة يجب ان يسمعها الجميع. وليس هناك اكثر اهمية من امن وامان اولادنا. عندما تعلم ان اكثر الاصابات هي لأطفال من المجتمع العربي فهو لشيء مؤسف ونحن نعلم ان استثمار الدولة في مشاريع امان الاولاد في المجتمع العربي اقل بكثير من الاستثمار في المجتمع اليهودي. لذا فان وجود نساء من داخل المجتمع العربي يأخذون زمام الامور لأيديهم ويحاولون تغيير وضعية المجتمع ووضعية الاطفال في ما يخص امان الاولاد فهذا امر مقدس ومبارك". أما المديرة العامة لمؤسسة بطيرم السيدة اورلي سلفنجر فأعربت عن سعادتها للقاء المتطوعات اليوم. وأضافت: "يتحدث الاشخاص دائما عن موضوع السعادة وكيفية الوصول اليه لتحسين الصحة النفسية والجسمانية. اكثر الطرق المعروفة في العالم الغربي هي الفعاليات الجسمانية، خلق علاقات قوية، تغذية صحيحة، الامتناع عن التدخين وتخفيف ضغط الدم والمزيد. لكن يتبين ان الاحترام ما زال محفوظا لموضوع التطوع، فهو يؤثر على جودة الحياه، الجسد والروح، وذلك بحسب تقرير السعادة العالمي، فمقياس السعادة الشخصية ارتفع عند اشخاص عملوا عملا ايجابيا ما لشخص في الشهر الاخير. اي ان الاشخاص اللذين يقومون يعمل من أجل الغير حتى لو كان على حسابهم هم سعداء اكثر. لذا فأنا اليوم سعيدة لوجودي معكم، واشكر كل من حضر وقام بتحضير البرنامج".
وقد قدمت السيدة ايمان شحادة دراوشة؛ مركزة المتطوعين في "بطيرم" شكرها لمؤسسة بطيرم على تخصيص هذا اليوم المميز سنويا، لتقدير عمل المتطوعات والمتطوعين الذين يتميزون بالعطاء ، الالتزام، المسؤولية والعمل الرائع. كما قدمت تقريرا تلخيصي بهذا الخصوص عن عمل المتطوعات من بلدان مختلفه منها اكسال، الناصره ، طرعان،ام الفحم، كفر قرع، مجد الكروم، طمره الزعبيه، كفر كنا، يافة الناصره. واضافت: " تعتبر مجموعة المتطوعات كعائلة واحدة، هدفنا واحد وهو حماية أطفالنا. اما رفاة عنبتاوي من جمعية كيان تنظيم نسوي فتطرقت في محاضرتها حول النشاط والتغيير الاجتماعي من منظور نسوي لرفع مكانة المجتمع. وأشارت: "جزء من مشاكل مجتمعنا مربوطة بالوضع العام فيه. اليوم في مجتمعنا جزء كبير من الاشكاليات هو عدم الوعي على جميع الاصعدة ان كان في التعليم، التقدم الاكاديمي، الزواج المبكر تحت سن ال18 وغيره. الوضع في المجتمع لا يمكن ان يحمي بيتي او يحميني، فالسيطرة وعلاقات القوه نخرت في مجتمعنا، وفرضت نفسها بيننا، وبدل ان نقوي نفسنا كمجتمع نحن نجلد بأنفسنا. كيف نريد مجتمع صحي وسليم اذا النساء داخله مستضعفات او ضعفاء اذ لا يوجد للنساء امكانيات متاحة كما للرجل. فــ 70% من نساءنا عاطلات عن العمل".
واختتم البيان: "وقد اختتمت المؤتمر السيدة جاليا شفرير تسيونوف؛ مديرة لواء الشمال في جمعية "بطيرم" شاكرة الحضور والمتطوعات على دورهن في المجتمع العربي لحماية الاولاد واضافت: "في كل عام نقف لكي نكرم عمل متطوعات بطيرم بطريقتنا المتواضعة. الترابط بين مؤسسة بطيرم ومتطوعات الشمال قوي ويعتمد على الايمان والقناعة بالطريق والجرأة والاستمرارية. حقيقة الامر بأن الاولاد يدفعون ثمن باهظ بسبب النقص في الموارد هو امر صعب. تلك الموارد هي ليست فقط اموال وميزانيات، وانما ايضا اهتمام ومعرفة، ادراك والاستعداد لتغيير عادات مجتمعية. أؤمن ان تغيير واقع الاصابات في المجتمع العربي سيأتي لا محال اذا ما استمرينا بإضاءة جميع الزوايا المظلمة، لجلب التغيير والامل. في هذه الايام سيتم نشر تقرير بطيرم لإصابات الاولاد في المجتمع العربي ومعه فهم وادراك ان المهمة امامنا بعيدة عن الانتهاء. كل ولد نقوم بإنقاذه من جدول المعطيات هو فوز كبير. فلكل ولد هناك اسم، هناك اخوة واخوات وعائلة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
اكسال بطيرم
مجد الكروم: اطلاق نار كثيف على محل تجاري