أخبارNews & Politics

2,000,000 شاقل لعائلة فقيد كان قد توفي إثر حادث طرق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
19

حيفا
غيوم متفرقة
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
19

القدس
غائم جزئي
18

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
غيوم متفرقة
19

راس الناقورة
غيوم متفرقة
19

كفر قاسم
غائم جزئي
19

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

2,000,000 شاقل لعائلة فقيد كان قد توفي إثر حادث طرق وقع قبل سنوات

نجح المحامي راني سلامة بالوصول إلى اتفاقية تُلزم إحدى شركات التأمين في البلاد بتعويض عائلة فقيد من منطقة الشمال، كان قد توفي إثر حادث طرق أليم وقع قبل سنوات.

المحامي راني سلامة: 

لا يوجد أدنى شك أن أي تعويض مالي مهما كان كبيرًا، يبقى صغيرًا أمام الفقدان الذي أحل بالعائلة الكريمة، ومن هنا أود أن أتمنى من الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتغمد الفقيد واسع رحمته

النتيجة المذكورة أعلاه تُعتبر إنجاز غير مسبوق، خصوصًا وأننا نتحدث عن إنسان متقدم في السن نسبيًا ودخله الشهري لم يكن عالٍ قبل الحادث الذي أدى إلى وفاته


وصل الى موقع كل العرب، البيان التالي، جاء فيه: "نجح المحامي راني سلامة بالوصول إلى اتفاقية تُلزم إحدى شركات التأمين في البلاد بتعويض عائلة فقيد من منطقة الشمال، كان قد توفي إثر حادث طرق أليم وقع قبل سنوات، بحيث حصلت العائلة مباشرةً من شركة التأمين على مبلغ يقارب الـ900,000 شاقل، هذا بالإضافة لمخصصات التأمين الوطني التي تفوق الـ1,100,000 شاقل".

المحامي راني سلامة 

وأضاف البيان: "تُعتبر هذه النتيجة إنجاز آخر يُضاف لسلسلة الإنجازات الكثيرة والكبيرة التي حظي بها مكتب المحامي راني سلامة لصالح زبائنه في الآونة الأخيرة. ويُذكر أن المكتب مُختص فقط في قضايا الحوادث، الأضرار والتأمينات على شتى أنواعها، وله فرعين: الفرع الرئيسي في حيفا - البلدة التحتى، والفرع الثاني في مجد الكروم".

واختتم البيان: "وفي حديث مع المحامي راني سلامة حول القضية المذكورة أعلاه، قال "بدايةً، لا يوجد أدنى شك أن أي تعويض مالي مهما كان كبيرًا، يبقى صغيرًا أمام الفقدان الذي أحل بالعائلة الكريمة، ومن هنا أود أن أتمنى من الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتغمد الفقيد واسع رحمته. أما في صُلب الموضوع فقال : النتيجة المذكورة أعلاه تُعتبر إنجاز غير مسبوق، خصوصًا وأننا نتحدث عن إنسان متقدم في السن نسبيًا ودخله الشهري لم يكن عالٍ قبل الحادث الذي أدى إلى وفاته. الوصول لهذه النتيجة أتى بعد جهد جهيد وعمل نوعي لطاقم مكتبنا، ومن هنا أناشد كل إنسان لديه قضية تأمين، أن لا يتنازل بسهولة لشركات التأمين ولمحاولاتهم المتكررة لإنهاء ملفات كهذه في بداية الطريق بمبالغ لا تضاهي حجم القضية. العزيمة والإصرار والمهنية هم بمثابة المفتاح لإنجازات في هذا النوع من القضايا" ".

إقرا ايضا في هذا السياق:

الصحة: هناك خلل بتطبيق همجين ونعمل على إصلاحه